صور.. الإكسسوارات والتحف تعكس شخصية صاحبة المنزل

طبيعة اختيار التحف المنزلية وطريقة تنسيقها مع أثاث البيت يعكس بشكل كبير مدى ما يتمتع به صاحب البيت من لمحات جمالية وبالتالي يعكس الكثير عن شخصيته وذوقه.

المصدر: عمان- (خاص) من تهاني روحي

يقتني البعض التحف والانتيك من باب تجميل المنزل، والبعض الآخر يهتم اهتماما خاصا بمعرفة تاريخ وحكاية كل تحفة فنية، بينما يسافر البعض الى أهم المزادات العالمية ويعودون بافضل المقتنيات ليزيدوا من رصيدهم المنزلي من التحف الفنية، ومهما اختلفت الطرق في اقتناء التحف، فلا بد القول ان التحف والاكسسوارات هي التي تعطي المنزل روحا جديدة، ومن أهم تفاصيل ديكور المنزل، وتضيف جمالا على المكان .

ويشير الخبراء إلى أن طبيعة اختيار التحف المنزلية وطريقة تنسيقها مع أثاث البيت يعكس بشكل كبير مدى ما تتمتعين به من لمحات جمالية وبالتالي يعكس الكثير عن شخصيتك وذوقك فقد تكون قطع الاثاث هي الغالبة في الذوق إلا أن التحف المنزلية هي التي تظهر ذلك الذوق وتعطي البيت اللمسة النهائية وتعطيها إحساسا بالكمال.

وفي زيارتنا لعدد من الفلل في عمان، تم تجميع صورا لتحف جميله من منازل متعددة تعكس أذواق مختلفة لأصحابها . والقاعدة تقول بأن التحف القيّمة يجب تسليط الضوء عليها وحدها دون مزجها مع تحف أخرى حتى تعطي ميزة جماليه وتعكس قيمتها، مثل التماثيل البرونز، والفازات الصينية الضخمة، أو تلك الكريستالية المودرن من صنع (دوم) أو ( فاليري أند بوخ) .

وأحيانا يتم وضع التحف الصغيرة أو تلك المتشابهه الصنع في مادتها مثل التحف الخشبية أو الكريستالية أوالفضية مع بعضها البعض في خزانه عرض التحف، أو على أرفف مسطحة عند مدخل المنزل، مع إلقاء ضوء خافت عليها، وبدون المزج مع أصناف أخرى .

ولهذا فإن اللمسات الخاصة بصاحبة المنزل في اقتناءها وطريقة عرضها للتحف، هي تعبر وتعكس شخصيتها . ولكن لا بد أن تعرف صاحبة المنزل أيضا أن تشتري التحف لمجرد الإقتناء، بل ما يناسب أجواء البيت وديكوراته سواء كانت عصريه ام كلاسيكية ، ولابدّ من التأكد من قيمة التحف الحقيقية، فالأنتيكات حالياً يسهل تقليدها. وينصح خبراء الديكور في العادة بعدم ازدحام القطع بشكل يمثل صخبا وازدحاما في المكان لانها ستفقد القطع قيمتها الفنية والتاريخية والجمالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com