صور.. الإيرانيون يزدحمون في مراكز توزيع السلات الغذائية

الحكومة الإيرانية توزع مساعدات غذائية للمحتاجين الذين تقل رواتبهم عن مليون ريال إيراني؛ كإجراء للحد من العبء الذي يعاني منه المواطن.

المصدر: إرم- (خاص) من أحمد السعدي

منذ أن بدأ الدولار يسير نحو الانخفاض بعد الإجراءات الحكومية الإيرانية بسبب العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على طهران بسبب برنامجها النووي، استبشر المواطنون خيرا أملاً بانتعاش الأسواق وانخفاض الأسعار بعد اتفاق جنيف، إلا أن هذه البشرى بقيت في إطار الأحلام والتمنيات ولم تبق الأسعار على حالها وإنما أخذت بالارتفاع ما جعل المواطنين يحتارون في حل لغزها.

الحكومة الإيرانية من جانبها، بدأت بتوزيع سلة غذائية للمواطنين بهدف مساعدة المحتاجين الذي تقل رواتبهم عن مليون ريال إيراني أي ما يعادل 400 دولار، كإجراء للحد من العبء الذي يعاني منه المواطن.

واحتشد الإيرانيون في عموم المحافظات وسط ازدحام شديد وسط موجة برد وتساقط للثلوج تشهدها إيران، فيما انتقد عدد من المسؤولين آليات التوزيع، باعتبارها إهانة للمواطنين وليس تخفيفا عن العبء الذي يعانون منه بسبب الغلاء الذي تشهده البلاد نتيجة العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على البرنامج النووي قبل التوصل لاتفاق جنيف.

ودعا رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني الحكومة إلى تعديل آليات توزيع السلة الغذائية على المواطنين، مضيفاً أن عددا من المواطنين لم يتمكنوا من الحصول على السلة الغذائية بسبب الازدحام الذي سببه اعتماد آلية خاطئة في التوزيع.

وطالب لاريجاني الحكومة بضرورة الاهتمام وجعل الألوية للمحافظات التي تشهد تساقط الثلوج وانقطاع التيار الكهربائي والماء، معتبراً أن استمرار هذه الظاهر يسبب مشاكل كثيرة للغاية. وكانت الحكومة الإيرانية قررت توزيع سلة غذائية تحتوي على أرز وسكر ودجاج وبعض الأساسيات الأخرى لكل أسرة يشملها برنامج الرعاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع