صور.. الممثلة منة جلال تدخل القفص الذهبي وتبدأ المرافعة

بفضل موهبتها استطاعت الممثلة الشابة “منة جلال” أن تحقق نجاحاً طيباً في مسلسل “إكرام ميت ” اعتبره النقاد بمثابة شهادة ميلاد فنية جديدة لها، محققاً إضافة جديدة إلى رصيدها الفني، وبعيداً عن أعمالها الفنية احتفلت “منة” أخيراً بزفافها على المنتج “محمد عبد اللطيف” في جو عائلي هادئ اقتصر على أفراد أسرة العروسين وحضور بعض الأصدقاء المقربين.

“إرم” جلست إلى منة في حوار تحدثت فيه عن زواجها وخطواتها المقبلة وخلافها مع شريف منير.

– كيف حدث زواجك بشكل مفاجئ؟

لا أود التحدث عن حياتي الشخصية، لكن ارتباطى بمحمد بسبب كونه شخصاً يحترم عمله كما أنه “يحبني” وهذا ما كنت أتمناه في شريك حياتي.

– لماذا أقيم حفل الزفاف بشكل عائلي بسيط؟

فضلت أن تتم طقوس الزفاف في أجواء هادئة، نظراً للأوضاع السياسية والأمنية الصعبة التي تمر بها البلاد في الفترة الأخيرة .

– أين قضيتي شهر العسل ؟

سافرت إلى إحدى المدن الساحلية لقضاء شهر العسل وانتقلت بعدها إلى إحدى المدن الأوروبية.

– حدثينا عن دورك في مسلسل المرافعة؟

أجسد شخصية فاطمة أبو الوفا شقيقة جمال أبوالوفا “باسم ياخور” وهي سيدة متعجرفة ومتسلطة لديها فتاة صغيرة، وهذا ما أعتبره شخصية جديدة تماماً علي وبتلك الشخصية أودع شخصية الفتاة الدلوعة والرقيقة. ومسلسل “المرافعة” من تأليف تامر عبد المنعم وإخراج حازم فودة وبطولة باسم ياخور وفاروق الفيشاوي ودوللي شاهين وسميحة أيوب.

– وهل يناقش المسلسل قضية ” هشام طلعت “؟

المسلسل لا يمت بصلة بقضيته من قريب أو بعيد .. وكل ما تردد مجرد أقاوييل لا أساس لها من الصحة.

– ما الشخصية التي أرهقتك في تقديمها؟

كل شخصية أخذت وقتاً كافياً لتجهيزها، لكنني كنت خائفة من شخصية “أنعام” في مسلسل “إكرام ميت” فذاكرت الشخصية جيداً وعايشت كل جوانبها والأهم من ذلك هو شخصية جديدة ومختلفة تماماً، فشخصية (أنعام) تعيش فى بيئة فقيرة معدمة مما خلق شعوراً كبيراً بالحرمان لديها سواء على المستوى المادي أو النفسي، بالإضافه لاضطهاد شقيقاتها لها لشعورهما أنها أقل منهما لعدم حصولها على أدنى قسط من التعليم، كل تلك الظروف خلقت عندها الرغبه في الانتقام من الجميع، فكانت سر نجاحي وتركت بصمة داخل الأسر المصرية كانت صعبة جداً لكن رد فعل الجمهور بعد عرض المسلسل كان جيدا.

– ما حقيقة خلافك مع شريف منير ؟

لا أحب الحديث في هذا الموضوع واعتبره أصعب موقف في حياتي حينما يرفض شريف منير النجم الذي كنت أحبه وأعشقه أن أشاركه مسلسله “الصفعة” بحجة أنني أصغر منه سناً وأنه ليس من المنطقي أن يصدق الجمهور مشاهد الحب والغرام التي تجمعنا سوياً فطلب بإلحاح من المخرج مجدي أبو عميرة الذي أكن له كل تقدير استبعادي وهدد بعدم استكمال المسلسل فانسحبت فوراً دون أن أتسبب في أي حرج لأحد .

– وإذا عرض عليك العمل معه في أي عمل آخر هل ستقبلين؟

طبعاً لا.. ولو بملايين الدنيا لن أشارك شريف منير أي عمل حتى لو كان دوري ليس به أي مشاهد تجمعني به.

– وما سبب انسحابك من فيلم “للمراهقات فقط” ؟

فوجئت باختلاف ماقرأته في السيناريو عن ما طلب مني أثناء تصويري للفيلم.

– ما رأيك في أفلام المقاولات ؟

نوعية الأفلام التي يطلق عليها المقاولات ليست كلها بالشكل القبيح كما يقال عنها فمنها الأفلام الهادفة التي تعكس سلبيات المجتمع .

– ما الدور الذي تعتبرينه بدايتك الحقيقية؟

أدوار كثيرة أعتبرها خطوات مهمة في حياتي الفنية..كل مسلسلاتي بداية حقيقية لمشواري الفني وتضيف لرصيدي لدى الجمهور .

– هل حلم البطولة المطلقة بعيد أم قريب منك ؟

البطولة المطلقة ليست حلم فكل عمل بالنسبة لي بطولة، لاختياري للشخصيات المتنوعة التي أجسدها فكل الأعمال الدرامية الناجحة تكون البطولة مشتركة والدليل على ذلك نوعية المسلسلات التي تعرض لاتوجد بطولة مطلقة .

– ما هي أمنيتك للعام الجديد؟

– أتمنى على المستوى الشخصي نجاح مسلسلي الجديد “المرافعة” والنجاح المستمر في أعمالي الفنية وعلى المستوى العام إصلاح حال مصر من خلال الدستور الجديد وأتمنى من الفريق عبد الفتاح السيسي أن يكون رئيسًا لمصر.