صور.. ”أليكسا“ تزيد من معاناة الفلسطينيين

المنخفض القطبي يكشف عن عورات البنية التحتية في المدن الفلسطينية حيث شلّت الحياة في الضفة الغربية، وانقطعت الكهرباء عن معظم المدن والقرى.

المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

انحسر، الأحد، المنخفض الجوي القطبي ”أليكسا“، الذي ضرب الأراضي الفلسطينية، منذ الثلاثاء الماضي، مخلفًا وراءه أضرارًا كبيرة.

وكشف المنخفض عورات البنية التحتية في المدن الفلسطينية وشلت الحياة في الضفة الغربية، وضعْف إمكانيات شركات تزويد الكهرباء التي انقطعت لأكثر من 24 ساعة عن معظم المدن والقرى الفلسطينية.

وتسببت الظروف الجوية الاستثنائية بعرقلة السير والخدمات في مدن الضفة والقطاع، وأغلقت الطرق، كما انقطع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف المنازل.

وأعرب المواطنون عن تذمرهم وسخطهم من قطع التيار الكهربائي لساعات طويلة، وعدم قدرة شركات الكهرباء على تأمين عودته سريعًا.

وتسبب المنخفض بتعطيل المدارس، منذ الأربعاء الماضي، إضافة إلى المؤسسات الحكومية والبنوك.

من جهة ثانية، ذكر جهاز الدفاع المدني الفلسطيني بالضفة الغربية إن طواقمه تعاملت مع 5211 طلب مساعدة.

وأسفر المنخفض عن وفاة مواطن وإصابة 69 شخصًا وإنقاذ 7119 شخصًا عالقًا منذ دخول المنخفض الجوي، مساء الثلاثاء الماضي، وحتى الساعة الثامنة من صباح الأحد.

وذكر تقرير لإدارة العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني، أن أعلى نسبة حوادث سجلت في محافظة رام الله والبيرة، حيث بلغت 1987 مساعدة تم خلالها تحرير 3457 شخصًا علقت مركباتهم بسبب تراكم الثلوج.

غزة أكثر المناطق تضررا

وفي قطاع غزة، تسبب المنخفض بتضرر آلاف الفلسطينيين، وألحق خسائر فادحة بملايين الدولارات.

وحسب السلطات بالحكومة المقالة، جرى إجلاء أكثر من خمسة آلاف مواطن من منازلهم بسبب الفيضانات، إذ اضطرت طواقم الإنقاذ لاستخدام القوارب من أجل الوصول إلى بعض السكان.

ووصف مسؤولون في الأمم المتحدة بعض المناطق في شمال القطاع بأنها ”مناطق منكوبة“.

وقال متحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، إن:“مساحات شاسعة في قطاع غزة غمرتها المياه“، موضحًا أن:“ارتفاع المياه في بعض المناطق قرب مخيم جباليا وصل إلى مترين، والمنطقة تحولت إلى بحيرة كبيرة“.

وقالت الحكومة المقالة في غزة إن:“الآلاف نقلوا للإقامة في مدارس وأماكن مؤقتة أخرى، لتأويهم عقب هطول أمطار غزيرة في الأيام الأربعة الماضية“.

وأعلن وزير الاشغال العامة والإسكان بالحكومة المقالة يوسف الغريز، أن الخسائر الأولية للمنخفض الجوي الذي ضرب قطاع غزة قدرت بنحو 64 مليون دولار أميركي، ووفاة مواطن واحد وإصابة نحو 99 آخرين بإصابات مختلفة.

وقال الغريز، في مؤتمر صحافي عقده السبت، إن:“سرعة الرياح والأمطار التي بلغت 40 كيلو مترا في الساعة؛ أدت إلى صعوبة التعامل مع الكارثة في ظل الحصار وندرة الموارد اللازمة لمواجهتها“.

وأوضح الوزير الغريز الخسائر على النحو التالي: ما يقارب سبعة آلاف أسرة تضررت من المنخفض بواقع 40 ألف نسمة، حيث تم إيواء 900 أسرة منها في 19 مركز إيواء مؤقت موزعة على جميع المحافظات.

وأوضح أن نحو 3300 وحدة سكنية تعرضت للغرق،إضافة إلى 1000 وحدة أصيبت بأضرار إنشائية متفرقة وتقدر الخسائر المادية بحوالي 40 مليون دولار.

أما أضرار البنية التحتية فتقدر بـ 12 مليون دولار وتتمثل في: شبكات الطرق والمياه والصرف الصحي والكهرباء والاتصالات، والقطاع الصناعي والتجاري، حيث قدرت عدد المحلات التجارية والمنشآت الصناعية التي تعرضت للأضرار قرابة 1000 منشئة بقيمة 3 مليون دولار.

وقدرت خسائر القطاع الزراعي بنحو 7 مليون دولار نتيجة تضرر المزارع والدواجن والثروة الحيوانية والإنتاج النباتي والسمكية، فيما قدرت خسائر قطاع النقل والمواصلات بنحو 2 مليون دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com