صور.. الفخار في اليمن صناعة تقليدية تقاوم التكنولوجيا

السياح يقدمون على شراء مجسمات تاريخية وتماثيل رمزية خصوصاً الصناعات المزودة بالنقوش الفنية والرسوم التعبيرية المستوحاة من التراث اليمني.

المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

لا تزال صناعة الفخار في اليمن تجارة رائدة لا تستغني عنها الأسرة اليمنية، على الرغم من التطور في وسائل الصناعة في مجال الأدوات المنزلية فإن أغلب الأسر اليمنية لا تستغني عن اقتناء المواد المنزلية المصنوعة من الفخار مثل “المدر” والفناجين، و”الحرضة” التي تستخدم في طهي وجبة “العصيد” و”السلتة” و”الفحسة، وكذلك صناعة الأواني التي تحافظ على درجة برودة الماء، والفناجين التي تقدم بها القهوة، وغيرها من المواد التي تستخدم في طهي الطعام وتقديمه.

وصناعة الفخار تقوم بها بعض العوائل اليمنية التي ورثت خبرة الصناعة أباً عن جد، وفي كل محافظة من محافظات اليمن توجد منطقة أو عدة مناطق تشتهر بصناعة الفخار.

وتطورت صناعة الفخار على مر الزمن، حيث يتفنن صناع الفخار في إنتاج أنواع جديدة من الأواني المنزلية وأدوات الطبخ وصناعة الخبر، وبعض أدوات الزينة والزخرفة.

وهناك العديد من الأكلات اليمنية يفضل السكان أن تطهى وتقدم بالأواني من الفخار مثل “العصيد” و”السلتة” و”القهوة”، و”الخبز” وغيرها من الأدوات والأواني.

ويقول تجار الفخار في اليمن: “إن السياح يقدمون على شراء مجسمات تاريخية وتماثيل رمزية بالعملات المحلية أو الأجنبية خصوصاً الصناعات المزودة بالنقوش الفنية والرسوم التعبيرية المستوحاة من التراث اليمني”.

وتشير الدراسات أن بداية صناعة الفخار في اليمن تعود إلى حوالي 2600م، بحسب اكتشافات البعثة الإيطالية في المرتفعات الوسطى بقيادة دمبغريه، وكذا الحفريات التي قام بها عبده عثمان غالب في سنة 93م أثناء رئاسته لقسم الآثار بجامعة صنعاء، إذ عثر على فخار سمج خشن الملمس من النوع البسيط جداً في صناعته.

أما في المناطق السهلية من اليمن وتحديداً في سهل تهامة فقد فقد ظل الأمر مجهولاً لعدم قيام أعمال تنقيب أثري منتظم بشكل علمي، وفي الأعوام 96، 97م، قامت البعثة الكندية التابعة لمتحف اونتاريو الملكي بأعمال تنقيبات في سهل تهامة بقيادة (إدوارد كيل) وتحديداً في قرية الميتنة تضمنت تحريات في تل الكتف الأحمر الكبير الذي أرخ إلى الفترة الزيادية (دولة بني زياد) بمعنى الحقبة الإسلامية.

ومن أهم الأماكن والمواقع التي تشتهر بصناعة الفخار في اليمن نجد منطقة تهامة كحيس وزبيد والجراحي وبيت الفقيه تليها عتمة ووصابين وريمه ومنطقة الحجرية والعديد من مناطق صنعاء وحضرموت وغيرها حيث حافظت هذه المناطق على صناعة الفخار بأنماطها التقليدية وألوانها المتعددة والزاهية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع