صور.. حملة لمساعدة النازحين العراقيين تصل شرق آسيا

صور.. حملة لمساعدة النازحين العراقيين تصل شرق آسيا

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

وصلت حملة أطلقها ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي لمساعدة النازحين في بلدهم، إلى عدة دول في شرق آسيا.

وبعد أن غرد الناشطون باللغة الإنجليزية والألمانية والصينية إضافة إلى العربية، عمل ناشطون في اليابان والصين وتايوان وكوريا الجنوبية، على تبني الحملة الرامية إلى الضغط على الحكومة العراقية ورجال الأعمال لتوفير “كرفانات” للنازحين مع قدوم فصل الشتاء.

وجاءت هذه الحملة بعد أن غرقت خيام النازحين التي يسكنون فيها مع أول هطول مطري على العراق.

وحذرت الحملة التي جاءت تحت هاشتاق “#نريد_كرفانات_للنازحين”، من “مصير خطير وواقع مؤلم ينتظر النازحين في حال تأخرت الحكومة العراقية في توفير هذه الكرفانات لهم”.

ويقول محمد كريم، وهو أحد ناشطي الحملة في تغريدة على “تويتر”، إن “هذه الحملة مشحونة بالمساعدات المالية، لكنها ارتقت لتكون وسيلة دعم معنوي إلى كل نازح يغرق في قساوة البرد ويحترق في لهيب الجوع”.

واعتبرت ناشطة أخرى على “فيسبوك” أن هذه الحملة “ثورة إنسانية”، قائلة: “كن من أهل الخير والرحمه وشارك.. إن لم تستطع شراء كرفان لهم ساعدهم بنشر الهاشتاق ليصل إلى أكبر عدد من الناس”.

وأضافت “شخصياً لست في منظمة إنسانية ولا أستطيع تقديم شيء سوى نشر هذه الحملة #نريد_كرفانات_للنازحين”.

وفي السياق ذاته، دعا نجما برنامج المواهب “The Voice” العراقيان، ستار سعد وسيمور جلال، الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي إلى “توفير كرفانات للنازحين والمشردين لحماية الأطفال من برد الشتاء”.

من جانبها، نشرت الفنانة العراقية شذى حسون صورة على “انستغرام”، معلقة عليها: “كلنا مع حملة #نريد_كرفانات_للنازحين”.

يذكر أن آلاف الأسر من محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين والأنبار، نزحت باتجاه المحافظات الوسطى والجنوبية وكركوك ومحافظات إقليم كردستان، بعد أن سيطر تنظيم داعش على مساحات واسعة في شمال البلاد منذ 10 حزيران/ يونيو الماضي، وهذه العائلات بحاجة ماسة إلى المنح المالية والمساعدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع