الأزهر يطالب بتشريع معاقبة المتجرئين على الإفتاء (فيديو إرم)

الدكتور عباس شومان يقول إن الدين أصبح يستخدم لخدمة أغراض سياسية، إلى جانب استحلال دماء الناس وأموالهم.

المصدر: القاهرة- من كارما رامي

قال وكيل شيخ الأزهر، الدكتور عباس شومان، إن العالم الإسلامي يمر بمرحلة بالغة التعقيد والدقة، بعدما عمّت الفتاوى الشاذة المجتمع، وأصبح الدين يستخدم لخدمة أغراض سياسية، إلى جانب استحلال دماء الناس وأموالهم.

وطالب شومان، في مقابلة خاصة مع شبكة ”إرم“ الإخبارية، بإصدار تشريعات تتضمن عقوبات للمخالفين والمتجرئين على الإفتاء، للحد من الفوضى والعشوائية في إصدار الفتاوى، وعدم قدرة الشباب على التمييز، بين ما هو صحيح وغير صحيح.

وأشاد الدكتور عباس، بالمؤتمرات التي يتم تنظيمها للحد من إصدار الفتاوى المربكة للناس، وتحديد جهات محددة لإصدارها، ومنع غير المتخصصين من إصدارها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com