انقطاع الإنترنت يدفع السوريين لاستيراده من تركيا (فيديو إرم)

دفع انقطاع الإنترنت عن مناطق سيطرة المعارضة السورية، المواطنين فيها إلى شراء الانترنت من الشركات التركية، واستقباله في مناطقهم بواسطة الأبراج.

وتتم عملية إيصال الإنترنت بتثبيت أطباق في الأراضي التركية، بالقرب من الحدود مع سوريا، تقوم ببث الإنترنت إلى أبراج أخرى داخل الأراضي السورية، ومنها توزع إلى الأحياء السكنية، عبر ”محولات“ تمتد منها كابلات تصل إلى البيوت.

وأفاد محمد اليونس، مالك صالة إنترنت في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، أن بلدته التي تبعد 120 كيلو متر عن الحدود التركية، تحتاج إلى برج وسيط بين نقطة البث وبرج الاستقبال في البلدة، فيما لا تحتاج المناطق القريبة من الحدود لذلك، ويكفيها برج استقبال واحد، مشيراً إلى أن برج البلدة يغطي كذلك مناطق ريف حماه الشمالي.

وأوضح اليونس أن بيع الانترنت للمواطنين تتم على أساس الباقات، فكلما زاد حجم الباقة زاد سعرها، لافتاً إلى أن سرعة الانترنت لا بأس بها، بالرغم من المسافة الطويلة التي تقطعها للوصول إليهم.

الإنترنت التركي أتاح لأم محمد الاتصال بأبنائها، ورؤيتهم والتحدث معهم، بعد أن أرغمتهم ظروف الحرب، والحالة المعيشية الصعبة إلى مغادرة البلاد إلى لبنان، بحثاً عن لقمة العيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com