الحاسوب كولوساس
الحاسوب كولوساسموقع "برتينيكا"

الكشف عن "حاسوب سري" لعب دوراً حاسماً خلال الحرب العالمية الثانية (صور)

كشفت الاستخبارات البريطانية صورا تعرضها للمرة الأولى عن حاسوب "كولوساس"، وهو حاسوب سري يعترض الأكواد.

واستعرضت الاستخبارات البريطانية هذا الحاسوب، للإشارة إلى دوره الكبير في انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، واحتفالا بالذكرى الثمانين على ابتكاره.

ويصنف "كولوساس" على أنه أول حاسوب رقمي على الإطلاق.

وظل هذا الحاسوب سريا بشكل كامل حتى بداية الألفية الثالثة، وكانت بدايته عام 1944، حيث بدأ العمل عليه في لندن، وبنهاية الحرب كانت هناك 10 نسخ عاملة تساعد في فك شيفرة الرسائل، التي كان يتعامل بها النظام النازي في ألمانيا.

عاملات على الحاسوب إبان الحرب العالمية الثانية
عاملات على الحاسوب إبان الحرب العالمية الثانيةموقع "بي بي سي" البريطاني

حاسوب أنقذ العالم

والحاسوب، كان بحاجة إلى فريق من المعالجين والتقنيين المختصين، لتشغيله وصيانته، لاحتوائه على نحو 2500 صمام، وارتفاعه عن الأرض نحو مترين.

وتمكن "كولوساس" في زمن الحرب، من عرض خطاب يوضح "تعليمات ألمانية ذات أهمية كبيرة" تم اعتراضها بواسطته، بتسجيل صوتي لصوت الجهاز أثناء تشغيله.

وصل إجمالي الشيفرات التي تمكن "كولوساس" من فكها، مع نهاية الحرب العالمية الثانية، إلى أكثر من 63 مليون حرف من الرسائل الألمانية، وتمت معالجتها من قبل 550 شخصاً من العاملين على ذلك الحاسوب.

ومن بين أكبر نجاحات "كولوساس"، إخبار الحلفاء أن الزعيم النازي، أدولف هتلر، قد ابتلع الطعم، بأن عملية الإنزال الكبير خلال الحرب كانت ستتم في ميناء كاليه الفرنسي، بدلاً عن نورماندي، عكس ما حدث فعلاً.

ويعتقد المؤرخون أنّ الحاسوب، ساهم في تقصير زمن الحرب، وقلل أعداد الضحايا.

الحاسوب كولوساس
الحاسوب كولوساسموقع "بي بي سي" البريطاني

محاط بالسرية

ونظرا، لاستخدامه في الحرب، أقسم العاملون عليه بإبقاء وجوده سرا؛ ما يفسر بقاءه بعيدا عن الأضواء مدة 6 عقود على الأقل.

وبعد الحرب تم تدمير 8 أجهزة من بين الأجهزة العشرة التي كانت تعمل، كما تمت مطالبة المهندس الذي صمم الحاسوب، تومي فلاورز، بتسليم جميع التصميمات، والرسوم الهندسية، لوحدة الهندسة التابعة للاستخبارات.

وأحيط "كولوساس" بسرية مشددة، حتى أن المهندس تيم مارشال، الذي عمل ضمن فريق كولوساس خلال حقبة الستينيات، قال إنه لم يكن يعلم شيئا عن طبيعة عمله، الذي كان يقوم به خلال الحرب العالمية الثانية.

ووفق رئيس مجلس إدارة المتحف الوطني للحواسيب، أندرو هربرت، "يعتبر كولوساس كذلك نقلة مهمة نحو الحواسيب الرقمية الحديثة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com