الطيار السعودي فهد الحسين
الطيار السعودي فهد الحسينوكالة الأنباء السعودية (واس)

نعي مؤثر لطيار سعودي قضى بعد نقله توأما ملتصقا نيجيريا تم فصلهما في المملكة

نعى مدونون سعوديون وعرب، ومن دولة نيجيريا، الطيار السعودي، فهد الحسين، اليوم الجمعة، وهو كابتن الطائرة التي أقلت التوأم السيامي (الملتصق) النيجيري، اللتين تم فصلهما في عملية معقدة في المملكة.

وتوفي الحسين في بداية شهر يناير/كانون الثاني الماضي في حادث مروري في مدينة الرياض، لكن عبارات نعي مؤثرة انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، حيث تم الإعلان عن نجاح فصل التوأم السيامي النيجيري "حسنة وحسينة"، اللتان حضرتا للمملكة بطائرة كان يقودها الراحل.

وحضر اسم الكابتن الطيار الذي يقود طائرة إخلاء طبي سعودية، وصوره برفقة العائلة النيجيرية، في وسائل الإعلام السعودية، وفي عبارات وداع وثناء على عمله في نقل المرضى من مختلف دول العالم خلال سنوات عمله في الإخلاء الطبي.

ويقول نشطاء في مجال الإغاثة ونقل المرضى، إن الطيار الراحل من أبرز العاملين في ذلك القطاع الإنساني في المملكة، وقد ساهم خلال سنوات عمله في إدارة الإخلاء الطبي في نقل آلاف المرضى.

وأظهرت صور نشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، اليوم الجمعة، التوأم السيامي النيجيري "حسنة وحسينة"، على سريرين منفصلين في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض، بعد عملية جراحية معقدة استغرقت 16 ساعة ونصف.

وكان التوأم السيامي النيجيري قدمتا إلى السعودية، في الـ31 أكتوبر/تشرين الأول من العام 2023، قبل أن يبدأ فريق طبي كبير بإجراء فحوصات دقيقة ومتعددة لهما تمهيداً لعملية الفصل التي انتهت بنجاح.

وتتكفل السعودية منذ سنوات بعمليات فصل التوائم السيامية من مختلف دول العالم، وبشكل مجاني كامل من مرحلة نقل التوأم وعائلته إلى المملكة حتى مغادرتهم البلاد بعد عملية الفصل الجراحية.

وعملية فصل التوأم السيامي النيجيري رقم 60 في سلسلة عمليات البرنامج السعودي لفصل التوائم الملتصقة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com