عميدة الإيرانيين معصومة صانعي طرقي
عميدة الإيرانيين معصومة صانعي طرقيوكالة مهر للأنباء

وفاة "عميدة" الإيرانيين عن 125 عاما

توفيت أكبر معمرة في إيران عن 125 عاما، بحسب ما تظهره أوراقها الثبوتية، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي، الثلاثاء، لكن موسوعة غينيس للأرقام القياسية لم تعترف بها كعميدة لسن البشرية.

وذكر التلفزيون الإيراني أن معصومة صانعي طرقي، المولودة بحسب السجلات المحلية في 23 أيلول/سبتمبر 1898، توفيت، الاثنين، في مدينة مشهد شمال شرق إيران، ونشر صورة لبطاقة هويتها.

وهذا يعني أنّ معصومة صانعي طرقي عمّرت أكثر من الفرنسية جان كالمان، المصنفة أطول إنسان عمراً في التاريخ، والتي توفيت عن 122 عاما سنة 1997.

معصومة صانعي طرقي
معصومة صانعي طرقي

وفي إيران، بدأت الدولة بإصدار سجلات قيد عائلية منذ عام 1918؛ أي بعد 20 عاماً من الولادة المفترضة لمعصومة صانعي طرقي.

وأعلنت وسائل إعلام محلية عام 2020 وفاة كردي إيراني عن عمر يناهز 138 عاما، بحسب أوراقه الثبوتية.

وبحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فإن أكبر معمرة في العالم حاليا هي الإسبانية ماريا برانياس موريرا، التي ستحتفل بعيد ميلادها الـ117 في 4 آذار/مارس.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com