السمنة لدى الأطفال
السمنة لدى الأطفالمتداولة

الفتيات الصغيرات يواجهن مشاكل في المفاصل بسبب السمنة

أظهرت بيانات جديدة من برنامج قياس الطفل الوطني أن الفتيات الصغيرات، اللواتي لم تتجاوز أعمارهن أربع السنوات، يواجهن مشاكل في المفاصل ناتجة عن السمنة بشكل متزايد.

وتلجأ الفتيات إلى الطب للحصول على مساعدة في هذه المشكلة بمعدل يقارب ضعف ما يلجأ إليه الأولاد في الفئة العمرية ذاتها.

وتشمل المشاكل الشائعة التي تواجهها الفتيات مشاكل في الركبة والظهر، بينما يحذر الخبراء من أن السبب وراء ذلك هو الضغط الزائد الناتج عن الوزن الزائد.

وفي دراسة أجراها باحثون في جامعة "كوين ماري" في لندن، تم تحليل حالات 63,418 طفلاً في مرحلة الروضة و55,364 طفلاً في السادسة من العمر. واتضح أن نسبة السمنة كانت مرتفعة بشكل ملحوظ بين الأولاد والفتيات في السنة السادسة مقارنة ببدايتهم في المدرسة الابتدائية.

وفيما يتعلق بزيارة الأطباء، فإن الفتيات كنَّ أكثر عرضة لرؤية الطبيب بسبب مشاكل المفاصل؛ ما يشير إلى أهمية التوعية بضرورة الاهتمام بصحة العظام والعضلات لدى الأطفال الصغار.

وفي تقريرهم، أشار فريق البحث إلى أن الأطفال الذين يعانون من مشاكل في العضلات والعظام قد يجدون صعوبة في المشاركة في بعض الأنشطة البدنية. وهذا يتطلب المزيد من البحث لفهم الأسباب وراء تفضيل الأطفال عدم استشارة الأطباء فيما يتعلق بمشاكلهم الصحية.

وأكدوا أيضًا أن زيادة الوزن يمكن أن تزيد من حدة آلام العضلات والعظام، ما يؤدي إلى دورة مفرطة من السمنة والألم لدى الأطفال، ويشبه هذا الوضع الذي يعاني منه المراهقون والبالغون.

وفيما يتعلق بتطبيق هذه النتائج على مستوى السياسات، قالت فيكتوريا كينغ، ممثلة مؤسسة بارتس الخيرية التي دعمت الدراسة: "إن بناء قاعدة أدلة أقوى حول الأسباب المحتملة لآلام المفاصل والعضلات يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في السياسات من شأنها تحسين صحة الأطفال في شرق لندن، وكذلك على المستوى الوطني".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com