توزيع بعض المساعدات في مخيم برفح
توزيع بعض المساعدات في مخيم برفحرويترز

غزة.. عشرات القتلى إثر استهداف نازحين ينتظرون المساعدات (فيديو)

قُتل عشرات الفلسطينيين وأصيب المئات، في قصف إسرائيلي استهدف حشداً من النازحين كانوا ينتظرون المساعدات الغذائية بعد دخول عدد من الشاحنات في ظل مجاعة متفاقمة.

وأفاد مراسل "إرم نيوز" في قطاع غزة، بمقتل أكثر من 60 فلسطينيا وإصابة نحو 600 آخرين، بعد قصف إسرائيلي على حشد من الفلسطينيين استهدف منطقة دوار النابلسي جنوبي غرب مدينة غزة.

واكتظ مستشفيا "الشفاء"، و"الأهلي العربي" بجثامين الضحايا، إضافة إلى الجرحى الذين نُقلوا بوسائل بدائية من موقع القصف الإسرائيلي.

وأكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، مقتل ما لا يقل عن 70 من النازحين، وجرح نحو 600 آخرين، بعدما استهدفت دبابات إسرائيلية آلاف الفلسطينيين بقذائف المدفعية وإطلاق النار المباشر.

وأضاف في بيان أن "إطلاق النار تم بشكل مباشر تجاه آلاف المدنيين الجياع الذين كانوا ينتظرون، منذ ساعات، وصول شاحنات المساعدات قرب دوار النابلسي في شارع الرشيد جنوب غربي غزة".

وتابع أن "عملية إطلاق القذائف والنار استهدفت المدنيين الفلسطينيين بمجرد وصول الشاحنات التي تقل المساعدات، وأن العشرات سقطوا بعد صعودهم إلى الشاحنات في محاولة للحصول على كيس طحين، وأن العشرات استُهدفوا وهم يحملون الطحين أو "كرتونة" تحمل معلبات لإطعام أفراد أسرهم الذين أنهكهم الجوع".

وقال المرصد الحقوقي إن "عمليات القتل الجماعي للمدنيين الجياع تأتي في وقت تستمر فيه محاولات الجيش الإسرائيلي تفريغ غزة وشمالها من السكان الذين بقوا فيها، عبر إرسال رسائل إليهم تقول، إن المساعدات فقط في منطقة المواصي، وعبر الاستمرار في التجويع واستخدامه كسلاح في الحرب الدامية".

وأوضح أن إسرائيل تتعمد تعميق أزمة التجويع الكارثية لجميع سكان قطاع غزة، بحرمانهم من المواد التي لا غنى عنها لبقائهم على نحو شديد ومتواصل، ومنع وعرقلة إدخال وتوزيع الإمدادات الإنسانية، خاصة في مدينة غزة وشمال القطاع، بهدف دفع السكان إلى التهجير القسري من مناطقهم.

وتعيش مناطق شمال غزة مجاعة متصاعدة في ظل استمرار منع إسرائيل إدخال شاحنات المساعدات لهذه المناطق، مع استمرار مطالبة الجيش الإسرائيلي لسكانها بالنزوح جنوباً تجاه مدينة رفح التي يهدد مسؤولون إسرائيليون باجتياحها.

وتقدر جهات حكومية فلسطينية أعداد الفلسطينيين المتبقين في مناطق مدينة غزة وشمالي القطاع بنحو 600 ألف فلسطيني، يعانون من عدم توافر المواد الغذائية الأساسية، في حين أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية وفاة 7 أطفال نتيجة سوء التغذية والجفاف.

الأكثر قراءة

No stories found.