برنامج الليوان تستضيف المحقق وليد الحسن
برنامج الليوان تستضيف المحقق وليد الحسنمتداولة

السعودية.. محقق جرائم يكشف قصصاً مروعة بمقابلة تلفزيونية نادرة

كشف محقق في النيابة العامة السعودية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل دقيقة لجرائم مروعة شهدتها المملكة في فترات ومناطق مختلفة خلال استضافته في لقاء تلفزيوني نادر مع شخصية أمنية. 

واختار مقدم برنامج "الليوان" على قناة "روتانا خليجية"، عبدالله المديفر، استضافة المحقق وليد الحسن، في برنامجه الحواري، حيث كشف رجل الأمن أن نسبة الجريمة في السعودية لا تتجاوز (سبعة من عشرة لكل 100 ألف نسمة) وهي نسبة أقل من الموجودة في النرويج.

وفوجئ متابعو الحلقة بسماع تفاصيل غير معروفة عن جرائم لا تصدق لبشاعتها، مثل جريمة بدأت من تطبيق "سناب شات"، حيث كشف المحقق عن قصة المجرم الذي كان يدعي أنه فتاة عبر "سناب" ويستدرج ضحاياه للمنزل ثم يقوم بابتزازهم وقتلهم.

وشهدت جريمة ثالثة ضرب وإغراق في البحر لفتاتين من قبل دجال تسبب في وفاة فتاة مدعياً إخراج الجن الذي تلبسها.

وانتهت جرائم رجل بالصلب عقوبة له عن استدراج العاملات الهاربات واغتصابهن ومن ثم قتلهن وإخفاء جثثهن.

كما كشف المحقق الحسن عن قصة الشخص الذي ورط نفسه وصديقه في جريمة قتل بسبب "الفزعة"، حيث استنجد بصديقه في مشاجرة عادية، ليحضر الصديق مسلحاً ويبادر بإطلاق النار. 

وفي قصة أخرى قررت أرملة على علاقة غرامية مع عشيق وافد، قتل خادمتها بمساعدة عشيقها بعدما اكتشفت علاقتهما.

وفي جرائم المرض النفسي الذي ينتهي بالقتل، روى المحقق في النيابة العامة وليد الحسن قصة الأم التي قتلت أطفالها الثمانية ثم انتحرت.

وحدثت جريمة أخرى بسبب التنمر الذي أدى إلى انتحار طفلة تبلغ 12 عاما، بسبب التنمر من صديقات المدرسة لعدم امتلاكها "جوالا".

وفي جرائم حصلت لأسباب تافهة، روى المحقق في النيابة العامة قصة الجار الذي فقد حياته على يد جاره بسبب الخلاف على موقف سيارة.

ويمكن أن تحدث جريمة القتل لأسباب تافهة أخرى، مثل قائد سيارة قتل آخر بسبب عدم إفساح الطريق له.

وفي قصة ثالثة عن جرائم القتل بسبب الغضب ولأسباب تافهة، كشف المحقق الحسن قصة الرجل الذي فقد حياته بسبب لومه لطفلين في الشارع، حيث حضر والد وأخوة أحدهما وقتلوا الرجل العابر، بينما يقبعون وعددهم أربعة في السجن حالياً بانتظار القصاص منهم.

وفي جرائم تكون النعرات القبيلة هي السبب، كشف المحقق في النيابة العامة وليد الحسن قصة مقتل 8 أشخاص في مشاجرة واحدة.

وللمخدرات بأنواعها جرائم عديدة أيضاً، وبينها قصة مدمن "الشبو" الذي أشعل النار في خادمة وسط الشارع لا يعرفها.

فيما قتل مدمن آخر لمادة "الشبو" المخدرة، قريبته ووضعها في ثلاجة البيت.

واختتم المحقق المخضرم الذي يمتلك خبرة 30 سنة، بتوجيه نصيحة لخصها بالقول "إذا أردت ألا تُفقد؛ لا تغضب"، مشيراً لكون الغضب يشكل 40% من أسباب جرائم القتل، وأن 83% من جرائم القتل في المملكة تقع دون تخطيط، وتكون آنية. 

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com