القصر الجمهوري في العراق
القصر الجمهوري في العراقمتداولة

العراق.. القصر الجمهوري بلا "وجبة غداء" ضمن نظام النفقات

كشف مسؤول في القصر الجمهوري في العراق أن نظام النفقات المتبع في الرئاسة يتضمن تقديم مشروبات القهوة والشاي فقط، وربما العصير في بعض الحالات، ولا يتضمن تقديم وجبة غداء.

وقال مدير مكتب رئيس الجمهورية في العراق، حازم النعيمي، إن الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد يعمل منذ الصباح وحتى الساعة الرابعة عصراً، قبل أن يغادر لاستراحة تستمر حتى السادسة، ومن ثم العودة للعمل حتى الثانية عشرة ليلاً.

وأوضح النعيمي، في مقابلة مع قناة "الرشيد" المحلية، أن ساعات العمل الطويلة تلك في القصر الجمهوري، الذي يضم في إدارته مستشارين للرئيس وإدارات متنوعة، وفريق حماية وأمن، لا تتضمن وجبات غداء.

وأوضح في عرضه لتفاصيل غير معروفة عن قصر الحكم، أن ضبط النفقات الذي يتبعه الرئيس رشيد يشمل تقليل عدد السفرات، واختيار المرافقين الضروريين، مبيناً أنه لم يرافق الرئيس في أي من سفراته رغم كونه مدير مكتبه.

ومن ضمن نظام ضبط النفقات المتبع في القصر، منح سيارة واحدة فقط لكبار الموظفين في القصر، وضبط مصروفات القصر النثرية وتعيينات الموظفين والمستشارين فيه.

كما كشف مسؤول القصر الرئاسي أن تكلفة بعض سفرات الرئيس تبلغ 30 ألف دولار، تصرفها وزارة الخارجية لنفقات الإقامة في الفنادق والطعام.

ويقول النعيمي إن الرئيس العراقي يدقق بنفسه في نفقات القصر النثرية؛ بهدف ضبط أي هدر في ميزانية القصر، الذي يصفه بالأقل إنفاقاً مقارنةً مع وزارات الحكومة ومسؤوليها.

وأشار إلى أن زوجة الرئيس العراقي، شاناز إبراهيم أحمد، لا تملك أية صفة بعقد أو تعيين على الملاك في رئاسة الجمهورية، لكنها السيدة الأولى وفق العرف الدبلوماسي.

ولدى رئاسة الجمهورية في العراق صلاحيات تنفيذية وتشريعية محدودة في النظام السياسي؛ إذ تتمتع رئاسة الوزراء (الحكومة)، ومجلس النواب، بصلاحيات تنفيذية وتشريعية واسعة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com