طلاب جامعة في السعودية
طلاب جامعة في السعوديةجامعة الإمام

"ادرس في السعودية".. تسهيلات جديدة للطلبة العرب والأجانب للدراسة الجامعية

تتيح السعودية للطلبة العرب والأجانب من عمر 16 عامًا، الراغبين بالدراسة في جامعاتها الحكومية والخاصة، تسهيلات عديدة، تتم زيادتها وتطويرها على الدوام في مسعى إلى التحول إلى وجهة تعليمية عالمية نشطة.

وكشفت منصة "ادرس في السعودية" الحكومية على شبكة الإنترنت، أن أحدث تسهيل للطلبة الراغبين بالدراسة في المملكة، هو الحصول على التأشيرة التعليمية بشكل إلكتروني عبر المنصة ذاتها التي تتم فيها كل خطوات التقدم والقبول والسفر.

وباتت خطوات الدراسة في جامعات السعودية تبدأ من إنشاء حساب على المنصة عبر الهاتف الجوال أو الحاسب، ومن ثم اختيار البرنامج الدراسي المناسب، واستلام خطاب القبول، ومن ثم طلب التأشيرة التعليمية.

وتبدأ بعد تلك الخطوات، مرحلة الوصول للمملكة، ومن ثم الاستقبال في المطار بالتنسيق مع الجامعة، وحضور البرنامج التعريفي للطلبة الدوليين، واستلام الجدول الدراسي، والبدء بالدراسة.

 وتتنوع رسوم الدراسة في جامعات المملكة بين جامعة وأخرى، ومن تخصص لآخر، لكن المملكة تقدم منحًا كاملة أو جزئية لبعض الطلبة، ما يتيح للمشمولين بتلك المنح الدراسة المجانية أو الحصول على خصومات.

وتشمل البرامج التعليمية لجميع الطلبة الدوليين والباحثين والمتدربين في جامعات المملكة: برامج ما قبل الدبلوم، برامج الزيارات البحثية، برامج التبادل الطلابي، وبرامج التدريب.

فيما تضم المستويات التعليمية: برامج ما قبل الدبلوم، الدبلوم، البكالوريوس، الماجستير، الدكتوراة، أبحاث ما بعد الدكتوراة (Post-Doc).

 وتتيح التأشيرة التعليمية لحاملها تسهيل إجراءات الالتحاق بالدراسة في المملكة، ولا تتطلب وجود كفيل سعودي للطالب، وتسمح باستقدام الطالب للتابعين، وتتيح التدريب العملي للطالب لمدة سنتين بعد التخرج، والعمل الجزئي أثناء الدراسة، والعمل الكامل في الإجازات، ومنح عائلة الطالب القدوم بتأشيرة زائر وإمكانية عمل أفراد عائلته.

ولدى المملكة قرابة 40 جامعة حكومية وأكثر من 10 جامعات خاصة، والكثير منها مصنفة ضمن مراكز عالمية متقدمة في عدة تخصصات علمية، وبينها جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الملك عبدالعزيز.

وبجانب برنامج السعودية لاستقطاب الطلبة الدوليين الذي انطلق، العام 2022، فإن لدى المملكة واحدًا من أكبر برامج الابتعاث الخارجي للطلبة السعوديين إلى الجامعات العالمية، حيث ترسل سنويًا آلاف الطلبة من الجنسين للدراسة في جامعات أمريكية، وأوروبية، ويابانية، مرموقة على حساب الحكومة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com