أول تعليق على جدل "الفتاة العارية" خلال عرض الأزياء في العراق

أول تعليق على جدل "الفتاة العارية" خلال عرض الأزياء في العراق

أكد الناطق باسم اتحاد نقابات العمال في البصرة العراقية، ياسر المعراج، أن إقامة عرض الأزياء في قاعة مول "شنشل"، الذي أثار جدلا واسعا، كان "قانونيا وأخلاقيا".

وكان عرض أزياء أثار جدلا واسعا بين مواطنين، بعد انتشار مقاطع فيديو لفتاة في العرض، قيل إنها كانت تستعرض زيا وهي شبه عارية.

لكنَّ مسؤولين عن العرض نفوا ذلك، مؤكدين أنّ العارضة كانت ترتدي ثوبا بلون البشرة؛ ما أدى إلى حدوث لبس.

واستجابة للمطالبات بمنع العرض، وجه محافظ البصرة بإغلاق قاعة مول "شنشيل"، وكذلك مقاضاة جميع الجهات المسؤولة عن العرض، ومنها اتحاد نقابات العمال ونقابة الحلاقين.

ووفق "شبكة 964"، كشف متحدث نقابة العمال، أنه تم "استحصال جميع الموافقات الرسمية والأمنية لعرض الأزياء قبل إقامته"، وكذلك شهد مشاركات دولية من إيران ولبنان.

وأوضح أن اتحاد نقابات العمال يضم 7 نقابات أخرى، من ضمنها نقابة الحلاقين التي نظمت عرض الأزياء في قاعة "شنشل".

ولفت إلى أن نقابة الحلاقين حصلت على جميع الموافقات الرسمية اللازمة لإقامة عرض الأزياء، وبتوقيع عماد العيداني مدير مكتب المحافظ.

وأضاف أن عرض الأزياء كان الأضخم من نوعه في العراق، وتضمن مشاركات دولية، من بينها إيران ولبنان، إضافة إلى مصممي أزياء عراقيين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com