الجثث بعد نقلها من قبل المختصين
الجثث بعد نقلها من قبل المختصينمتداولة (أرشيفية)

تسليم رفات ضحايا "نهاية العالم" في كينيا بعد عام على المأساة

تنتظر عائلات ضحايا مجزرة "نهاية العالم" في كينيا تسليم رفات أقاربهم، وذلك بعد نحو عام على المأساة.

إذ تمكنت السلطات من تسليم جثامين 33 شخصًا تم التعرف عليهم، لذويهم، بينما لم يتم التعرف على أكثر من 390 جثة بعد.

ودعت رئيسة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان روزلين أوديدي، إلى زيادة عدد الأطباء الجنائيين والمعامل الجينية لتسريع عملية التعرف على هويات الضحايا، الذين لم يمتلك أغلبهم وثائق لإثبات هوياتهم.

ويأتي قرار التسليم بعد عام على اكتشاف مجزرة مروعة، تعود أحداثها إلى أبريل/ نيسان من عام 2023، عندما وصل بلاغ من مجهول للسلطات الكينية يفيد بوجود جثث في غابة "شاكاهولا"، لينطلق رجال الأمن إلى الموقع، حيث عثروا على مقابر جماعية دفن فيها العشرات من العائلات ومن ضمنهم عشرات الأطفال.

وإثر ذلك، تكشفت خيوط القضية، التي تورط فيها زعيم طائفة "كنيسة غود نيوز" بول ماكنزي، بعد أن أقنع مريديه أن يوم الـ15من نيسان/أبريل 2023 هو نهاية العالم، وأن عليهم أن يمسكوا عن الطعام إن أرادوا الخلاص ودخول الجنة.

وقبل اليوم الذي حدده ماكنزي، سلم نفسه للسلطات ليصبح محتجزا منذ ذلك الحين.

وبينما قال ناجون من الطائفة أنه تم إجبارهم على الصوم عن الطعام، لإظهار تمسكهم بدينهم، أكد آخرون أنهم فعلوا ذلك بمحض إرادتهم.

وبحلول نهاية يوليو/تموز من العام الماضي، وصل عدد ضحايا الطائفة إلى 429 ضحية، وتم اتهام ماكنزي مع عدد من اتباعه بالتورط بقتلهم، ووُجهت للموقوفين تهمٌ بالإرهاب.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com