تعبيرية
تعبيرية متداولة

سائح في تايلاند يدّعي اختطافه لـ"إطالة إجازته"

وقع شاب بريطاني يقضي إجازة في تايلاند، ضحية تضليله لعائلته في بلاده، بعد ادّعائه أنه مخطوف.

وأوهم الشاب، عائلته في بريطانيا، أنه مخطوف في تايلاند، وأنّ خاطفيه يطالبون بفدية، وذلك لتحصيل الأموال منهم فقط ليطيل إجازته التي يقضيها.

ووفق صحيفة "مترو" البريطانية، تم تعريف الشاب المحتال باسم "إيان"، وتعود قصة اختطافه إلى نفاد أمواله بعد قضائه إجازة طويلة في منطقة باتايا السياحية مع أصدقائه، ما جعله يشرع بتنفيذ خطته.

وإثر بلاغ من عائلة "إيان" للإنتربول بشأن اختطافه المزعوم، بدأ مكتب التحقيقات المركزي في تايلاند عملية بحث محمومة.

وتتبع أفراد الشرطة إيان حتى فندق في باتايا، وقاموا بإرسال فريق العمليات الخاصة المسلح "هانومان" لتحريره من "خاطفيه"، لكن عند اقتحامهم الغرفة التي كان إيان "محتجزًا فيها"، فوجئت الشرطة به وهو يتعاطى المخدرات مع 3 أجانب آخرين بعد قضائهم يومين صاخبين يستمتعون فيهما.

وقال قائد قسم مكافحة الجريمة، اللواء مونتري ثيسخان، إنه تم اعتقال 4 أشخاص، من بينهم إيان، في 26 يناير/كانون الثاني الماضي، بتهم تتعلق بالحيازة المشتركة لأسلحة نارية وذخائر غير مصرح بها، وحيازة مخدرات من الفئة الأولى، وتجاوز مدة الإقامة في تايلاند.

وأضاف الرائد ثيسخان: "تم إنفاق الوقت وموارد الموظفين في متابعة القضية لإنقاذ الرجل البريطاني. لقد تصرفنا بسرعة لأنه كانت هناك مخاوف على سلامته. وعندما وصلت الشرطة، كان هو ذاته يقوم بشيء غير قانوني. وستتم محاكمته الآن".

وكشفت الشرطة هوية بقية المتهمين الثلاثة الآخرين، وهم: المواطن الفرنسي داميان، والنيوزيلندي بنيامين، ورجل بريطاني آخر يدعى دارين.

وأفادت الشرطة أن إيان وأصدقاءه الثلاثة، كانوا يعيشون في تايلاند لفترة طويلة، ولكن عندما نفدت أموال سفره، قرر إيان خداع عائلته لإرسال الأموال إليه قبل أن تحبط السلطات خططه.

وتم نقل السياح الأربعة إلى مركز شرطة مدينة باتايا لمحاكمتهم.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com