إيطاليا تفتح تحقيقًا بمقتل امرأة بـ"التيراميسو"

إيطاليا تفتح تحقيقًا بمقتل امرأة بـ"التيراميسو"

فتحت إيطاليا تحقيقًا في جريمة قتل غير متعمد بعد وفاة شابة تبلغ من العمر 20 عامًا، مصابًة بحساسية الألبان، بعد أن تم تقديم حلوى تيراميسو لها مصنوعة من الحليب.

وبحسب ما ورد، كانت "آنا بيليساريو" وصديقها يتناولان طعامًا في مطعم للوجبات السريعة ضمن ميلانو، في 26 يناير من العام الماضي، ثم أصيبت بصدمة الحساسية وتوفيت، في 5 فبراير، في مستشفى "سان رافاييل".

وذكرت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية اليومية أنه عندما طلبت آنا التيراميسو، قامت بفحص الملصق، وطلبت أيضًا مزيدًا من المعلومات، بسبب حساسيتها القوية جدًا للبيض ومنتجات الحليب. بدأت بتناول الطعام بعد أن تمت طمأنتها، ثم شعرت بالغثيان وركضت إلى الحمام لمحاولة التقيؤ. تناولت دواء الربو والكورتيزون الذي كانت تحمله معها دائمًا، لكنها فقدت وعيها بعد ذلك بوقت قصير وتوفيت لاحقًا في المستشفى.

وأوضحت التحقيقات أن المرأتين اللتين كانتا تديران متجر المعجنات، الذي يزود المطعم، يخضعان للتحقيق بتهمة القتل غير العمد، وأشار التحقيق حتى الآن إلى أن المتهمتين قامتا بخلط مكوِّنات الحلويات النباتية مع الحلويات التي تحتوي على الحليب.

وفي يوم الإثنين، أمر قاضي التحقيق فياميتا موديكا، باستخدام معلومات تعتمد جزئيًا على التنصت على المكالمات الهاتفية التي "ترسم صورة مثيرة للقلق من انعدام الضمير"، بحظر أصحاب المختبر، وهما أم وابنتها.

وتم اقتراح أنه إذا تم احترام الفصل بين المكونات، وتم إعطاء الموظفين التدريب الصحيح -بدلاً من مجرد دورة مدتها 4 ساعات- فلن يكون هناك خلط بين المحتويات والمنتجات ذات الأصل النباتي في المصنع، وتاليًا لن يكون هناك وفيات.

وإثر هذه الحادثة، تم سحب منتج "تيراميسو ماشيربا" من الأسواق من قبل وزارة الصحة، في 6 فبراير من العام الماضي، بسبب احتمال احتوائه على بروتينات حليب غير مذكورة على الملصق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com