تعبيرية
تعبيرية Getty Images

استخدام الهاتف ساعتين يوميا يسبب اضطرابا نفسيا للبالغين

كشفت دراسة جديدة أن استخدام الهواتف الذكية قد يكون السبب وراء تزايد حالات الإصابة باضطراب نقص الانتباه، وفرط النشاط ADHD بين البالغين.

ووجدت الدراسة الجديدة التي نُشرت في مجلة "الجمعية الطبية الأمريكية" أن استخدام الأفراد هواتفهم الذكية ساعتين أو أكثر يوميا يعرضهم لخطر الإصابة باضطراب فرط النشاط، ونقص الانتباه بنسبة 10%.

ورأى الباحثون أن وسائل التواصل الاجتماعي تمطر الأفراد بالمعلومات بشكل مستمر، ما يجعلهم يأخذون فترات راحة متكررة من مهامهم اليومية للتحقق من هواتفهم.

وأضافوا: "الأشخاص الذين يقضون وقت فراغهم في استخدام التكنولوجيا لا يسمحون لعقولهم بالراحة والتركيز على مهمة واحدة، ويمكن أن تؤدي عوامل التشتيت إلى تطوير فترات انتباه أقصر لدى البالغين، فيصبح من السهل تشتيت انتباههم".

من جانبه، أشار جون راتي، أستاذ الطب النفسي المساعد في كلية الطب بجامعة هارفارد، لمجلة ناشيونال جيوغرافيك: "معظم الأفراد اليوم مجبرون على القيام بمهام متعددة خلال يومهم، والاستخدام الشامل للتكنولوجيا يمكن أن يسبب إدمان الشاشة، ما قد يؤدي إلى قصر فترة الانتباه".

أخبار ذات صلة
اكتشاف السبب الشائع لحالات اضطراب فرط الحركة

اضطراب فرط الحركة

وفرط الحركة ونقص الانتباه ADHD هو اضطراب في الصحة العقلية يمكن أن يتسبب في محدودية انتباه الأشخاص، أو فرط النشاط أو الاندفاع الذي يمكن أن يؤثر على حياته اليومية، بما في ذلك العلاقات والوظائف، ما يجعله أقل إنتاجية.

وأكد الأطباء أنه رغم أن الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مرتبطة أكثر بالأطفال، إلا أن الإصابة به فترة البلوغ ترجع حتما لعوامل بيئية وسلوكية، قد تكون خلقتها الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية والأفلام والمسلسلات.

يذكر أن عدد البالغين الذين تم تشخيص إصابتهم باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في جميع أنحاء العالم قفز من 4.4 بالمائة في عام 2003 إلى 6.3 بالمائة في عام 2020.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com