نجوم ومشاهير تلاحقهم اتهامات بشراء ”الجوائز“ (فيديو)

نجوم ومشاهير تلاحقهم اتهامات بشراء ”الجوائز“ (فيديو)

المصدر: شيرين الجمال - إرم نيوز

”الجوائز الوهمية“ من أكثر الاتهامات التي تلاحق نجوم الفن بعد تحقيقهم شهرة واسعة، في محاولة من البعض للتشكيك في نجوميتهم.

وكان النجم المصري تامر حسني هو آخر من تم اتهامه بذلك، حيث أثيرت حالة من الجدل الكبير بشأن تكريمه في المسرح الصيني بهوليود ووضع بصمة يديه وقدميه الأسمنتية هناك، بحجة أن البصمة لا يحصل عليها إلا نجوم السينما العالمية، وما زاد الأمر تعقيدًا هو قيام إحدى المجلات العالمية بنشر موضوع يفيد بأن تامر دفع بالفعل أموالاً مقابل الحصول على البصمة.

ولم يكن تامر حسني هو الفنان الوحيد الذي تم توجه هذا الاتهام له، بل سبقه العديد من النجوم، وعلى رأسهم عمرو دياب، والذي اتهمته الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدي بدفع ملیون دولار للحصول على إحدى الجوائز العالمیة، في محاولة منها للدفاع عن الفنانة شيرين عبدالوهاب.

ولم يخف على أحد الضجة الإعلامية الكبيرة التي أثارتها الفنانة اللبنانية رزان المغربي بعد تشكيكها في الجوائز التي حصلت عليها مواطنتها إليسا، موضحة أنها تقوم بشراء أغلب الجوائز، وهو ما دفع إليسا للرد عليها موضحة أن كل الجوائز التي حصلت عليها جاءت نتيجة لمجهودها.

أما الفنانة سميرة سعيد، فقد أثارت الجدل بشأن شرائها للجوائز العالمية، من خلال تصريحها الصحفي الذي قالت من خلاله إنها لا ترى مشكلة في شراء الجوائز العالمية، طالما يساعد ذلك على انتشار الفنان العربي في السوق الغربية، وهو ما أشار أصابع الاتهام إليها بشراء جائزة ”ميوزيك أوورد“ عام 2002.

وعلى صعيد آخر، أعلن بعض النجوم رفضهم فكرة شراء الجوائز، وهو ما يؤكد أيضًا أن هناك جوائز عالمية يتم شراؤها بالفعل.

ومن بين هؤلاء النجوم، الفنان الإماراتي حسين الجسمي الذي قال :“إن الجائزة عرضت عليه قبل إليسا لكنه رفض أن يشتريها، لتنالها إليسا بعد ذلك“.

ووافقه الرأي الفنان اللبناني عاصي الحلاني والذي صرح برفضه شراء جائزة ”وورلد ميوك أوارد“ التي حصل عليها الفنان عمرو دياب، مؤكداً أنها عرضت عليه مقابل مبلغ رفض الإفصاح عن قيمته.

وسبق وأن صرحت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب عن تلقيها عرضًا لشراء جائزة ”الميوزك أوورد“ مقابل 300 ألف دولار ولكنها رفضت، لأنها تفضل أن تحصل على الجوائز بمجهودها لا بالمال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com