كشف علمي يسهل معرفة الأشخاص المعرّضين للإصابة بالزهايمر

كشف علمي يسهل معرفة الأشخاص المعرّضين للإصابة بالزهايمر

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

قالت مجلة ”بارين“ العلمية: إن باحثين من معهد فلوري لعلم الأعصاب والصحة النفسية الأسترالي، توصلوا إلى إمكانية تحديد الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض الزهايمر، ومكافحته، وذلك باستخدام ماسح ضوئي متقدم للدماغ.

وخلال الفحص بالماسح الضوئي لأدمغة عينة من المرضى، اكتشف الباحثون أن مستوى الحديد في الدماغ يمكنه التنبؤ بتطور الزهايمر، ففي مستويات الحديد المنخفضة، يستمر الأداء المعرفي لأكثر من 6 سنوات، ولكن في مستويات الحديد العالية وخاصة في منطقة الحصين التي تشكل الذاكرة بالدماغ، اكتشفوا تقدم المرض بشكل أسرع.

ويرى الباحثون أن التشخيص باستخدام الماسح الضوئي سيشكل انفراجة كبيرة في مكافحة المرض المدمر، حيث يدرس الباحثون في الوقت الحالي مدى نجاح عقار طبي يستخدم بالفعل في تطهير الحديد في أدمغة مرضى  الباركنسون، لإبطاء آثار مرض الزهايمر.

وفي حال نجاح الدراسة ستكون حلًا واعدًا للعلاج من المرض المدمر، استنادًا لتعديل مستوى الحديد في الدماغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com