الهند تتجه للاستثمار في الطرح العام الأولي لأرامكو السعودية – إرم نيوز‬‎

الهند تتجه للاستثمار في الطرح العام الأولي لأرامكو السعودية

الهند تتجه للاستثمار في الطرح العام الأولي لأرامكو السعودية
Haradh, SAUDI ARABIA: A general view shows a new plant inaugurated 22 March 2006 in Haradh, about 280 kms (170 miles) southwest of the eastern Saudi oil city of Dhahran, launching a project adding 300,000 barrels of oil to the kingdom's daily production capacity. The facility which was opened today in a ceremony attended by Saudi Oil Minister Ali al-Nuaimi was completed in January, ahead of schedule, the company said. Approximately 160 kms (100 miles) of new pipeline and extensions will transport crude and gas products to processing facilities further north in the Eastern Province, a statement said. Saudi Arabia, the world's top crude producer and exporter, currently pumps around 9.5 million bpd of oil and has a production capacity of around 11 million bpd. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

المصدر: فيينا – إرم نيوز

 قالت الهند، الإثنين، إن شركاتها لتكرير النفط المملوكة للدولة قد تصبح مستثمرًا رئيسيًا في أرامكو السعودية، عندما يصدر عملاق النفط السعودي طرحًا عامًا أوليًا للأسهم العام القادم مع سعي نيودلهي لتعزيز الروابط مع أكبر منتج للخام في العالم.

وقال وزير النفط الهندي دارمندرا برادان: إن شراء حصة في أرامكو قد يكون جزءًا من خطة لشركات تكرير النفط الهندية المملوكة للدولة لإقامة مشروع للتكرير مع الشركة السعودية.

وأضاف برادان قائلًا: ”أنا أتوقع أن تكون أرامكو موردًا لفترة طويلة جدًا، وناقشنا الفكرة مع وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في هيوستون هذا العام، وهم – أرامكو – مهتمون بالمشروع المشترك“.

وأضاف أن 3 شركات هندية لتكرير النفط مملوكة للدولة تخطط لبناء مجمع جديد للتكرير بطاقة 60 مليون طن سنويًا على الساحل الغربي للبلاد، وأن إقامة شراكة مع مورد كبير ستعزز هذه الخطة.

وتخطط أرامكو لتسجيل حصة تبلغ %5 من الشركة في بورصات متعددة العام القادم، وتأمل بجمع ما يصل إلى 100 مليار دولار عبر هذا التسجيل للأسهم الذي قد يجعل قيمة أكبر منتج للنفط في العالم تصل إلى تريليوني دولار.

وقالت مصادر: إن أرامكو تخطط لأن تعرض على أكبر المستهلكين لنفطها، مثل الصين والهند، دور المستثمر الأساسي في الطرح العام الأولي لتعزيز العلاقة معها في الأجل الطويل.

وقال برادان: ”إنها فكرة جيدة وأنا لا أستبعد هذا وسننظر فيها ونقيمها“.

والهند هي ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم وتستورد 86% من حاجاتها من دول أوبك لتغطية طاقتها التكريرية التي تبلغ 4.6 مليون برميل يوميًا، والتي تخطط لزيادتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com