أموال السعودية تحوّل فرانك ريكارد إلى رجل أعمال

أموال السعودية تحوّل فرانك ريكارد إلى رجل أعمال

المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

انتقل الهولندي فرانك ريكارد من مدرب كرة قدم إلى رجل أعمال، عقب حصوله على المبلغ الفلكي من الاتحاد السعودي لكرة القدم، وهو قيمة الشرط الجزائي نظير إلغاء عقده.

وحصل ريكارد من الاتحاد السعودي لكرة القدم على مبلغ 91 مليون ريال سعودي نظير فسخ تعاقد الاتحاد معه، عقب إخفاقه في التأهل لنهائيات كأس العالم التي أقيمت في البرازيل عام 2014.

وتوقف ريكارد عن تدريب أي نادٍ أو منتخب منذ إقالته في الـ 16 من يناير 2013، عقب فشل المنتخب في التأهل لنهائيات كأس العالم ليتفرغ بعدها لافتتاح عدد من المشاريع التجارية.

وبحسب ما نقلت مؤسسة ”عز“ الإعلامية فإن المدرب اشترى مطعمًا للفطائر والحلوى في مدينة أوتريخت الهولندية، مقابل أكثر من 700 ألف يورو، أي ما يعادل 3.7 مليون ريال.

وقالت الصحيفة: إن استثمارات ريكارد لم تتوقف عند هذا الحد، إذ إنه ينوي أيضًا شراء حديقة تاريخية كبيرة في وسط  المدينة ذاتها، كما سبق له أن اقتحم عالم العقارات، حيث اقتنى منزلًا فاخرًا في العاصمة الهولندية أمستردام مقابل نصف مليون يورو، قبل أن يُعيد بيعه مقابل 1.8 مليون يورو، وهو ما جعله يفكر في توسيع نشاطاته في هذا المجال.

وكان الاتحاد السعودي قد تعاقد مع ريكارد مطلع يوليو 2011 في عقد لمدة 3 سنوات لم يكشف عن مضمونه، لكن التقارير الصحافية أجمعت على أنه أضخم عقد تدريبي في تاريخ الكرة السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com