مصر تفتتح مركزًا لاستنساخ مقابر فرعونية (صور)

مصر تفتتح مركزًا لاستنساخ مقابر فرعونية (صور)

المصدر: دعاء مهران– إرم نيوز 

افتتح وزير الآثار المصري الدكتور خالد العناني، اليوم الجمعة، مركزًا للتدريب على استنساخ مقابر الفراعنة باستخدام تكنولوجيا المسح ثلاثي الأبعاد.

وذكر بيان لوزارة الآثار المصرية أن الوزير افتتح، برفقة محمد بدر محافظ الأقصر وماركوس لايتنر سفير سويسرا في القاهرة، منزل المرمم الأثري الإيطالي الشهير ستوبلير، الواقع على ربوة جبلية تطل على منطقة وادي الملوك الغنية بمقابر ملوك الفراعنة، في غرب مدينة الأقصر بصعيد مصر، بعد ترميمه وتحويله إلى مركز للتدريب على استنساخ مقابر الفراعنة وذلك بتعاون مصري – إسباني- سويسري.

ويهدف المركز الجديد لتدريب المصريين على استخدام تكنولوجيا المسح ثلاثي الأبعاد والتصوير الفوتوغرافي المركب لاستنساخ المقابر الفرعونية، على غرار مشروع استنساخ مقبرة الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون والذي نفذته مؤسسة فاكتيوم أرت الإسبانية.

وأقيم المركز الجديد للتدريب على استنساخ مقابر ملوك ونبلاء الفراعنة على مقربة من النسخة المقلدة من مقبرة الملك توت عنخ آمون، ويستهدف المركز تنفيذ مشروعين لاستنساخ مقبرة الملك سيتي الأول في منطقة وادي الملوك ومقبرة الملكة نفرتاري في منطقة وادي الملكات، وذلك لتمكين السياح من زيارة المقبرتين اللتين تتعرضان للغلق بشكل دائم نتيجة وجود مخاطر على نقوشها في حال فتح نسختها الأصلية للزيارة.

ويجري تدريب أعضاء الفريق المصري على كيفية عمل مسح كامل للمقابر التي يُجرى التخطيط لاستنساخها باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، وكيفية معالجة البيانات وطريقة بناء نماذج لتلك المقابر، كما سيُجرى فتح منزل ستوبلير أمام الجمهور للتعرف على طرق استنساخ المقابر الأثرية الفرعونية.

وتعوّل مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويًا، في حين يقدر حجم الاستثمارات في القطاع نحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com