معلومات جديدة عن الغارة الأمريكية على موقع القاعدة في اليمن – إرم نيوز‬‎

معلومات جديدة عن الغارة الأمريكية على موقع القاعدة في اليمن

معلومات جديدة عن الغارة الأمريكية على موقع القاعدة في اليمن

المصدر: لندن - إرم نيوز

كشف موقع  ”ديلي بيست“ الإخباري الأمريكي أن عملية  الكوماندوز الأخيرة التي نفذتها مجموعة خاصة من المارينز بتاريخ 29 يناير/كانون الثاني الماضي ضد موقع لتنظيم القاعدة في اليمن، كانت بقرار  من الرئيس الامريكي السابق باراك أوباما، ولم تكن من قرارات الرئيس الجديد دونالد ترامب ، حتى وإن تبلغ بها قبل تنفيذها.

وخالفات هذه المعلومات المنسوبة لجهات ذات صلة التحليلات السابقة التي كانت قالت ان ترامب ربما اراد بهذه العملية تغيير قواعد  الاشتباك مع القاعدة.

وأضاف الموقع  بأن هيلاري كلينتون لو كانت فازت في الانتخابات الرئاسية لكانت هي أيضاً أقرت المضي في  الغارة التي كانت قيد التخطيط والاعداد منذ ايام اوباما .

وقال موقع ”ديلي بيست“ إن ترامب اصطحب  ابنته أثناء ذهابه، الأربعاء الماضي، إلى قاعدة ”دوفر“ الجوية ليشارك في تشييع الضابط ريان أوينز الذي قتل في العملية التي شهدت تعطل طائرة حربية أمريكية ومقتل عدد من المدنيين اليمنيين بينهم الطفلة نوار ابنة أنور العولقي، قيادي القاعدة، الذي قتل في غارة جوية مماثلة العام 2011.

وكشف التقرير أن مجموعة نخبة الصاعقة البحرية المسماة ”فرقة الختم 6“ والتي نفذت هذه العملية في حي ”يكلا  بمحافظة البيضا، الاسبوع الماضي، هي نفس الفرقة التي كانت نفذت الغارة على منزل أسامة بن لادن في باكستان العام 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com