المخابرات الأمريكية تنشر دراسة ترصد أصحاب القدرات الخارقة – إرم نيوز‬‎

المخابرات الأمريكية تنشر دراسة ترصد أصحاب القدرات الخارقة

المخابرات الأمريكية تنشر  دراسة ترصد أصحاب القدرات الخارقة

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

نشرت وكالة المخابرات الأمريكية دراسة عن أصحاب القدرات الخارقة تعزز فرضية  طرحها علماء من جميع أنحاء العالم منذ قرون، مفادها أن بعض الأشخاص قادرون على فعل أشياء غير عادية.

وتشير الدراسة إلى أنه في العقود الأخيرة قام كثير من الخبراء بدراسة العديد من الأشخاص في آسيا، وهم الذين يمتلكون ”قدرات خارقة“، وقد نُشرت النتائج في العديد من الكتب والمقالات والبحوث.

ومن الأمثلة عن هذه القدرات:

1- رحلة خارج الجسد

لاحظ علماء في جامعة ستانفورد حالة إنغو سوان تر، التي تمكن من خلالها القيام بـ“رحلة خارج جسده“ في الفضاء، وفقًا للدراسة.

وبحسب الدراسة تمكن ترالتي  ”من رؤية ووصف حلقة حول كوكب المشتري، وبدقة كاملة، وهي الحلقة التي لم يكن العلماء يعرفون شيئًا عن وجودها قبل أن تكتشفها المركبة الفضائية بيونير 10 بعد تحليقها فوق كوكب المشتري“.

2- العلاقة بين الوعي والمادة

يشير الخبراء إلى أنه ”لفهم هذا النوع من الظواهر يجب أن نكون على بينة من العلاقة التي تربط بين وعينا وبين عالمنا المادي في آن واحد. فعلى الرغم من أن كلاهما حقيقيان، وأننا نعرف أنهما موجودان، فإننا لا نستطيع أن نرى سوى العالم المادي، على الرغم من أن الوعي مادة أيضًا“.

وتشير الدراسة إلى أنه لو نظرنا إلى أبو نظرية الكم، ماكس بلانك، فسنجد عنده اقتباسًا مُهمًا جدًا حول هذا الوعي المادي، حيث يقول ”يجب أن ننظر إلى الوعي باعتباره قوة ومادة أساسيتين، مشتقتين من هذا الوعي نفسه“.

ويطلق على هذه الدراسة، التي تحتوي على هذه المعلومات ”التي لا تصدق“، عنوان ”التسلسل الزمني للأهمية الحديثة التي تكتسبها وظائف الجسم البشري الاستثنائية في جمهورية الصين الشعبية“.  وتبحث الدراسة اهتمام الحكومة الصينية وعملها منذ فترة طويلة في مجال علم ما وراء النفس.

وتتضمن هذه الوثيقة التي أفرجت عنها المخابرات بموجب قانون ”حرية المعلومات“ تفاصيل كثيرة مثيرة للاهتمام، حول الأشخاص الذين ادعوا أو أثبتوا أنهم يملكون قدرات خارقة، وتشرح كيف صار هؤلاء الأشخاص موضوع دراسة على مدى عقود من الزمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com