دراسة تكشف وجود مادتي الزرنيخ والزئبق في علب التونة – إرم نيوز‬‎

دراسة تكشف وجود مادتي الزرنيخ والزئبق في علب التونة

دراسة تكشف وجود مادتي الزرنيخ والزئبق في علب التونة

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

كشفت نتائج دراسة فرنسية حديثة عن وجود مادتي الزئبق والزرنيخ المسرطنتين في علب التونة، التي يلجأ لها كثير من المستهلكين حول العالم كمصدر لمادة الحديد.

وجاء في تقرير نشره موقع ”60 مليون مستهلك“ الفرنسي المتخصص بالصحة والاستهلاك أن التونة -وهي المنتج الأساسي الواسع الاستهلاك، والمعروف بسعره المعقول (بين 7 و 10 يورو لكل كيلو)- يباع بملايين العلب في السوبر ماركت، بغض النظر عن العديد من الدراسات التي سبق نشرها عن تلوث هذا السمك الذي يتم صيده في المياه العميقة، بالزئبق.

وحققت جمعية ”60 مليون مستهلك“ بهذه النظريات، عن طريق تحليل 15 علامة تجارية للتونة الرئيسة المعلبة، وكشفت الدراسة أن ”جميع المعلبات التي تم اختبارها تحتوي على الزئبق والزرنيخ والكادميوم بتركيزات متفاوتة للغاية“.

وجاء في التقرير المذكور، أن جمعية المستهلكين عثرت أيضًا على عظام بكميات مهمة متفاوتة في خمس علامات تجارية.

كما أكدت الجمعية أن عناصر لأعضاء سمك التونة مثل قطع من القلب أو آثار بويضات، كانت موجودة أيضًا في معلبات ثلاث علامات تجارية مشهورة.

وتحذر الجمعية من أن الزئبق يمكن أن يكون له آثار سامة على الجهاز العصبي والهضمي والمناعي، إذ تعتبره  منظمة الصحة العالمية واحدًا من مجموعة المواد الكيميائية العشرة المثيرة للقلق على الصحة العامة.

وفيما يخص الزرنيخ، الذي لا تقل سمعته السيئة عن سمعة الزئبق، فهو في الواقع ليس الأكثر ضررًا. ففي المأكولات البحرية نجده في هيئته ”العضوية“، الأقل سمّيّة من شكله ”غير العضوي“، الموجود في المياه الجوفية الملوثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com