آخر الأخبار

فشل مسيرتين مؤيدتين لمرسي
تاريخ النشر: 15 يوليو 2013 9:48 GMT
تاريخ التحديث: 15 يوليو 2013 9:53 GMT

فشل مسيرتين مؤيدتين لمرسي

فشل مؤيدي مرسي في الوصول للأمن الوطني والحرس الجمهوري

تفرقت مظاهرتان مؤيدتان للرئيس المخلوع محمد مرسي قبل أن تتمكنا من الوصول إلى محيط قصر الاتحادية، خوفاً من اشتباك المتظاهرين مع معتصمي 30 يونيو المرابطين عند القصر.

+A -A

القاهرة – (خاص) أحمد المصري

مع قرب الساعات الأولى من صباح الاثنين وصلت المسيرتان اللتان أعلنت عن تنظيمهما المنصة الرئيسية لاعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في رابعة العدوية، إلى مقر الأمن الوطني بمدينة نصر، ومقر دار الحرس الجمهوري بطريق صلاح سالم.

 

وعلى الرغم من الانتشار الكثيف لقوات الأمن المركزي في محيط الأمن الوطني، ردد المتظاهرون عدة هتافات، منها: “ الداخلية بلطجية“، و“ والله زمان وبعودة.. ليلة أبوكم ليلة سوداء“.

 

وفى نفس الوقت وصلت المسيرة الأخرى إلى مقر دار الحرس الجمهوري من ناحية شارع صلاح سالم، وردد المتظاهرون عدة هتافات منها ”في صلاة الفجر قتلوا إخواتنا غدر“، و“الجيش المصري بتاعنا.. والسيسي مش تبعنا“.

 

وحمل المتظاهرون لافتات تحمل صورة الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، وعليها دماء، (في إشارة إلى أحداث الحرس الجمهوري)، كما حملوا صورًا لمرسي وعليها صور لشهداء ثورة 25 يناير.

 

وعلى الفور حلقت طائرات القوات المسلحة فوق المتظاهرين، وطالب منظمو المسيرة المتظاهرين بالعودة إلى اعتصام ميدان رابعة العدوية، وتمكنوا من تفريقهم حتى لا يصل أي منهم إلى محيط الاتحادية القريب من الحرس الجمهوري، تحسبا لمواجهات محتملة مع متعتصمي 30 يونيو المرابطين على أبواب القصر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك