الاسترليني يتراجع أمام اليورو لأدنى مستوى منذ 6 سنوات

الاسترليني يتراجع أمام اليورو لأدنى مستوى منذ 6 سنوات

سجل الجنيه الاسترليني اليوم الاثنين تراجعًا قياسيا أمام اليورو لم يشهده منذ مارس 2010 متأثرًا بالجدل المتعلق بمستقبل بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وبلغ الجنيه الواحد اقل من 1,10 يورو ما رفع حجم خسائره أمام العملة الأوروبية لأكثر من خمسة في المئة منذ بداية أكتوبر بينما ارتفعت خسائره أمام الدولار إلى 20 في المئة منذ استفتاء يوليو الماضي ليبلغ الجنيه أقل من 22ر1 دولار.

ويأتي تراجع الجنيه، الاثنين، وسط شائعات، جرى نفيها، عن قرب استقالة وزير الخزانة  فيليب هاموند في أعقاب خلافات بينه وبين رئيسة الوزراء  تيريسا ماي.

على صعيد متصل قال نائب محافظ بنك انجلترا المركزي بان برودبانت إن تراجع قيمة الجنيه الاسترليني منذ ما بعد استفتاء يونيو الأخير ساهم في امتصاص جزء من الصدمة في أسواق المال.

وأكد برودبانت في تصريح أوردته “بي بي سي” أن البنك المركزي لا يعتزم التدخل لرفع قيمة الجنيه.