محكمة بريطانية تقضي لصالح “جولدمان ساكس” في نزاع مع صندوق الثروة السيادي الليبي

محكمة بريطانية تقضي لصالح “جولدمان ساكس” في نزاع مع صندوق الثروة السيادي الليبي

قال متحدث باسم بنك مؤسسة جولدمان ساكس الأمريكية اليوم الجمعة، إن محكمة بريطانية أصدرت حكمًا لصالح المصرف في نزاع حول تسع معاملات بقيمة 1.2 مليار دولار مع صندوق الثروة السيادي في ليبيا البالغ حجمه 67 مليار دولار.

وكانت المؤسسة الليبية للاستثمار تحاول استرداد 1.2 مليار دولار من البنك في قضية تتعلق بتسع معاملات خاصة بمشتقات الأسهم جرى تنفيذها في 2008 واتضح في نهاية المطاف أنها عديمة القيمة.

وقالت المؤسسة الليبية للاستثمار إنها تشعر بالطبع “بخيبة أمل” بسبب الحكم الصادر من قبل القاضية فيفيان روز.

وأضافت المؤسسة في بيان “نحتاج إلى وقت لاستيعاب الحكم وتجري دراسة جميع الخيارات في الوقت الحالي.”

وقالت المؤسسة إن التعاملات المذكورة ليست عصية على الفهم وأن جولدمان ساكس أساء استغلال مركزه كمستشار موثوق به.

وينفي جولدمان ساكس مزاعم المؤسسة الليبية للاستثمار من أن الصندوق كان ينقصه الحرفية المالية قائلا إن “كسادا ماليا غير متوقع” تسبب في الخسائر وليس أي مخالفات من قبل البنك.

وأكد جولدمان أيضا أن علاقته مع المؤسسة الليبية للاستثمار كانت في كل “الأوقات علاقة طرفين مستقلين يقفان على قدم المساواة”.

وتطالب المؤسسة الليبية للاستثمار أيضا بنك الاستثمار الفرنسي سوسيتيه جنرال بنحو 2.1 مليار دولار تتعلق بمجموعة أخرى من المعاملات التي تمت في الفترة بين 2007 و2009.

ويطعن سوسيتيه جنرال في الدعوى المتوقع أن تنظر فيها المحكمة في أبريل نيسان 2017.