رئيس مجلس الأمة الكويتي ينفي شائعات عن قرب حلّ المجلس

رئيس مجلس الأمة الكويتي ينفي شائعات عن قرب حلّ المجلس

وصف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم ما يتردد منذ أيام عن قرب حل المجلس، وهي صلاحيات دستورية للأمير، بأنها مجرد تكهنات.

وفي المقابل أكد أنه تسلم طلبي استجواب نيابيين، واحد لوزير المالية والنفط، والثاني لوزير العدل والأوقاف.

شائعات قرب حل مجلس االنواب الكويتي، أطلقها خلاف السلطتين التشريعية والتنفيذية حول موضوع أسعار البنزين، وما رافقه من جدل قانوني جعل المحكمة الادارية تلغي قرار الحكومة برفع الأسعار، وجعل الحكومة  تستأنف قرار المحكمة.

وفي سياق اجتماع للسلطتين في وقت سابق من الأسبوع الحالي، تناوب عدد من النواب على التأكيد على أن مرسوم حل مجلس الأمة أضحى جاهزا، وقد يصدر بعد جلسة الانعقاد في الثامن عشر من الشهر الحالي، ليصار فورا الى الاستعداد لإجراء انتخابات مبكرة.

قطب برلماني ذهب أبعد من ذلك  بالقول  الذي لم يتأكد من أي مصدر رسمي، أن اجتماعا عُقد مساء الاربعاء بين القيادة السياسية ورئيسي السلطتين التشريعية والتنفيذية، وأن الاجتماع توصّل إلى التوافق على إعلان حل مجلس الأمة يوم الأحد القادم>

وأضاف أنه فور إعلان الحل سيصدر مرسوم للدعوة الى الانتخابات خلال 32 يوما، الأمر الذي يعني ولادة مجلس أمة جديد في نهاية نوفمبر المقبل.

وحول أسباب الحل، كشف القطب البرلماني عن أن القرار ليس وليد اللحظة، وإنما اتخذ قبل 3 أشهر بسبب عدة أسباب سياسية محلية وخارجية، لكنه لم يتوسع في تبيانها.

 يشار الى أن مجلس الأمة الكويتي يمتلك رقما قياسيا في عدد مرات حلّه.