دراسة: التمرين لتقليل الغضب يزيد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية – إرم نيوز‬‎

دراسة: التمرين لتقليل الغضب يزيد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية

دراسة: التمرين لتقليل الغضب يزيد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية

المصدر: لندن – أرم نيوز

ذكرت دراسة طبية حديثة أن مخاطر الإصابة بنوبة قلبية تزيد بشكل كبير، في حال قيام الأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية بتمارين قاسية لتقليل غضبهم أو حزنهم.

وأشارت الدراسة -التي أُجريت في كندا وشملت أكثر من 12 ألف شخص- أن أعراض النوبة القلبية قد تبدأ خلال ساعة من قيام الشخص بتمارين شديدة لتهدئة الغضب أو تقليل الحزن.

وقال الدكتور اندرو سميث، معد الدراسة التي أصدرها معهد أبحاث الصحة في جامعة ماكماستر الكندية، إن ”التمارين الشديدة وحالات الغضب أو الحزن ترفع ضغط الدم ومعدل نبضات القلب بشكل كبير؛ ما يؤدي إلى تغيير تدفق الدم في الشرايين وتقليل معدل هذا التدفق إلى القلب“.

وأضاف سميث، والمعروف أن القيام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم يمنع أمراض القلب ونحن لا زلنا نوصي بها لكننا ننصح الأشخاص في نوبات حزن أو غضب بعدم القيام بتمارين قاسية وإبقائها ضمن الحدود المسموح بها“.

من جانبه، أوضح الدكتور باري جيكوب مدير العلوم السلوكية في مستشفى كروزر كيستون في ولاية بنسلفانيا أن ”هذه الدراسة هي دليل قوي على العلاقة الحاسمة بين العقل والجسم“، مشيرا إلى أن ”نوبات الغضب الشديدة تعتبر تهديدا حقيقيا لحياة مرضى القلب، عليهم أن يحاولوا السيطرة على طباعهم وعدم تخفيف تلك النوبات بالقيام بتمارين قاسية“.

وحسب صحيفة ”ديلي اكسربس“ البريطانية، شملت الدراسة أشخاصا من 52 دولة، بمعدل عمر يبلغ 58 سنة، طلب منهم الإجابة عن سؤال حول العوارض التي عانوا منها قبل الإصابة بنوبة قلبية بنحو ساعة.

وقال 14% منهم إن النوبة أصابتهم خلال التمارين القاسية، فيما أجاب 14% أن النوبة أصابتهم خلال نوبات غضب أو حزن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com