آخر الأخبار

حملة تمرد بالسويس ترفض فكرة المصالحة
تاريخ النشر: 12 يوليو 2013 12:09 GMT
تاريخ التحديث: 12 يوليو 2013 12:34 GMT

حملة تمرد بالسويس ترفض فكرة المصالحة

حملة تمرد بالسويس ترفض فكرة المصالحة

يرفض المشاركون بحملة تمرد في السويس المشاركة بحملة المصالحة الوطنية، ويشترطون أن تتم محاسبة كل نم شارك في اعمال عنف و تحريض قبل الحديث عن المصالحة.

+A -A

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

فى الوقت الذي تسعى فيه الحملة بالقاهرة للمشاركة فى مبادرات المصالحة في البلاد، أعلن أعضاء حملة تمرد بالسويس رفضهم نهائياً لفكرة المصالحة وعقد لقاءات تجمع المعارضة وشباب الثورة مع شباب الإخوان وقيادتهم، مؤكدين على أنه لا تصالح مع قادة الإرهاب، على حد قولهم، وكل من يحاول إشعال الفتنة فى مصر وتكفير المعارضة والجيش المصري.

 

وفي بيان أصدروه مساء الخميس، أكدوا على أنهم يطالبون بمحاسبة كل من حرض على القتل أو التعدي واقتحام منشأة عامة وحكومية وعسكرية، وسرعة تقديمهم إلى محاكمة عاجلة وتطبيق القانون.

 

ومن جانبه قال أحد منسقي الحملة بالسويس ، إن ما يردده بعض المسؤولون بالدولة عن تبني مصالحة شاملة بين جميع الفصائل هو أمر مرفوض، مضيفاً: ”لن نجلس ونتصالح مع فصيل سياسي أصبح تيار إرهابي ويستخدم السلاح ضد الجيش والمواطنين، فضلاً عن قيامه بالتضليل والاستقواء بالخارج وهو أمر مرفوض نهائياً.“

 

وأضاف: ”ندعو شباب الإخوان للتبرؤ من قياداتهم وإنهاء اعتصامهم فى رابعة العدوية وساحة مسجد حمزة بالسويس، وعقب ذلك يتم بحث عقد اجتماع للم الشمل مع محاسبة كل من يثبت تورطه فى أي أعمال عنف وشغب وقتل واقتحام منشآت“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك