طفرة علمية.. تحليل دم جديد يكشف مرض السرطان قبل ظهور أعراضه

طفرة علمية.. تحليل دم جديد يكشف مرض السرطان قبل ظهور أعراضه

المصدر:  رانيا رفاعي- إرم نيوز

توصل مجموعة من العلماء البريطانيين من جامعة سوانسي، إلى تحليل جديد للدم، يكشف الإصابة بمرض السرطان قبل ظهور أعراضه على الجسم، وذلك من خلال ما أطلقوا عليه ”كاشف الدخان“.

وتعتبر هذه الخطوة في حد ذاتها، طفرة رهيبة، لأنه من المعروف أنه كلما كان الكشف عن المرض مبكرًا، كلما كانت فرص العلاج منه تمامًا أكبر بكثير.

ووفقًا لصحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، يتم تعريض عينة الدم على ”كاشف الدخان“، والذي يفحص بدوره التغييرات التي قد تكون جرت لكرات الدم الحمراء، ما ينم عن وجود خلايا غريبة قد تكون خلايا سرطانية.

وفي هذه الحالة، إذا تم التأكد بالفعل من أن الشخص مصاب بالسرطان من خلال عينة الدم، يتم فحصه من أجل تحديد المنطقة المصابة، وتجرى له على الفور عملية استئصال، لكن في حالة انتشار المرض ستكون احتمالات الموت بسبب هذا المرض أكبر بكثير.

لذلك يقال دائمًا، إنه كلما كان الكشف عن المرض مبكرًا، تم انقاذ حياة المريض من الموت.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن تحليل الدم الجديد غير مكلف حيث تصل قيمته إلى 35 يورو، ومن الأرجح أن يستخدمه الأشخاص الذين يصنفهم الأطباء على أنهم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، إما لأسباب وراثية أو لأية أسباب أخرى.

ويقول البروفيسور جاريث جينكينس، إنه يتم من خلال الاختبار تحديد ما إذا كان هناك رائحة دخان في الخلايا ناجمة عن احتراقها بفعل المرض أم لا.

وأضاف، أنه لا يوجد دخان بلا نار، لذلك فإنه مؤشر مهم وضروري على أن الإصابة وقعت بالفعل.

وأشار إلى أن نتيجة التحليل من المفترض أن تظهر في غضون ساعات قليلة من إجرائه في معمل مجهز بمعدات حديثة.

وبحسب الصحيفة، فإن العمل على الوصول إلى هذا التحليل استغرق 4 سنوات كاملة من البحث والدراسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة