الاضطرابات في سوريا تضغط على سوقي الإمارات

الاضطرابات في سوريا تضغط على سوقي ا...

الاضطرابات في سوريا تضغط على سوقي الإمارات

أدت الاضطرابات في سوريا وعدم الاستقرار في المنطقة إلى انخفاض مؤشر كلا من سوق دبي وأبوظبي، فيما سحبت شركة أريد للاتصالات عرضها لشراء حصة فيفندي.

جمت – تراجع مؤشر سوق دبي إثنين في المئة إلى 2353 نقطة لكنه لا يزال مرتفعا 45.4 % منذ بداية العام، وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 % إلى 3644 نقطة، وكان من المتوقع أن تشهد بورصات الخليج ضغوط بيع نظراً للاضطرابات في سوريا وعدم الاستقرار في الأسواق الناشئة بشكل عام.

 

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.7 % إلى 9414 نقطة متجهاً لثاني تراجع منذ أعلى مستوى له في 57 شهراً والذي سجله الأربعاء.

 

وقاد سهم أريد للاتصالات الانخفاضات بهبوطه 2.4 %، وقالت الشركة إنها سحبت عرضها لشراء حصة فيفندي البالغة 53 % في اتصالات المغرب وهو ما يفسح المجال أمام اتصالات الإماراتية لتصبح الشركة الوحيدة المتبقية في سباق الاستحواذ على شركة الاتصالات المغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com