تهريب 100 ألف زجاجة خمر يوميًا إلى إيران

تهريب 100 ألف زجاجة خمر يوميًا إلى إيران

المصدر: خاص - إرم نيوز

كشفت صحيفة إيرانية مقربة من المرشد الأعلى علي خامنئي، عن تهريب 100 ألف زجاجة خمر يومياً إلى إيران، مؤكدة أن إيران تهدر نحو ما يقارب مليار دولار سنويًا على كافة أنواع المشروبات الكحولية.

وقالت صحيفة “إطلاعات” (المعلومات) في تقرير لها عن ظاهرة تهريب السلع التي عرضت الاقتصاد الإيراني إلى مشاكل وإفلاس عشرات المصانع والمعامل، إنه “يُهرب يومياً إلى إيران 100 ألف زجاجة خمر، أي بمعدل 36.5 مليون زجاجة سنوياً من أنواع المشروبات الكحولية”.

وأوضحت الصحيفة أن “إيران تهدر نحو مليار دولار سنويًا، ومن بين كل 50 حاوية يدخل إيران يتم تفتيش خمس حاويات، وينتج عن عملية التفتيش هذه ضبط 4,2 مليار سيجار”، مضيفة أن “معظم قادة التهريب وجماعات المافيا معروفة لدى السلطات الإيرانية، لكنها تغض النظر عنهم”.

ورغم حظر السلطات الإيرانية بيع الكحول في البلاد، إلا إن تقارير غير رسمية تتحدث عن وجود نحو 200 ألف شخص ينشط في بيع المشروبات الكحولية بشكل سري.

وشددت الصحيفة المقربة من المرشد علي خامنئي على أن “عمليات التهريب ألحقت أضراراً كبيرة بالاقتصاد المحلي الإيراني”، لافتة إلى أن “من المشاكل التي تواجهها إيران هي عدم قيام الدول المجاورة لها مثل العراق وأفغانستان وباكستان وإقليم كردستان العراق بضبط الحدود ومنع عمليات التهريب”.

وكان نائب وزير العدل الإيراني علي رضا جمشيدي، كشف في يناير الماضي، أن بلاده تهدر مليار دولار بسبب تهريب المشروبات الكحولية إلى البلاد، معتبراً أن “انتشار تعاطي الكحول عار على إيران”.

وقال جمشيدي في تصريح صحفي نقلته وسائل إعلام إيرانية، إن “هذه الظاهرة ليست مسألة صغيرة”، مضيفاً إنه “في العام الماضي، تم دخول كميات كبيرة من الكحول بما يساوي مبلغ مليار دولار وهو أمر لا يتناسب مع نظام الجمهورية الإسلامية ويجب التعامل بحزم مع مثل هذه الحالات”.

وكان مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية أعلن، في يوليو الماضي، إن كمية المشروبات الكحولية المستهلكة في البلاد تبلغ 420 مليون لتر سنويًّا.

وقالت وسائل إعلام إيرانية في وقت سابق إن وزارة الصحة الإيرانية تعتزم فتح 150 مركزًا لمكافحة الإدمان على الكحول، من أجل حل هذه المشكلة.

وتشير معطيات منظمة الصحة العالمية؛ إلى أن مدمن الكحول في إيران يستهلك 24.8 لتر من الكحول الصافي سنويًّا، وهي كمية أعلى مما يستهلكه الفرد في روسيا أو ألمانيا أو بريطانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع