آخر الأخبار

الجيش المصري يتمسك بخارطة الطريق
تاريخ النشر: 06 يوليو 2013 7:45 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2013 7:46 GMT

الجيش المصري يتمسك بخارطة الطريق

الجيش المصري يتمسك بخارطة الطريق

القوات المسلحة تنفي الإشاعات المتداولة حول وجود ضغوط من قبل قيادات عسكرية لإعادة الرئيس المعزول محمد مرسي.

+A -A

القاهرة- نفت القوات المسلحة المصرية ما يتم ترويجه من شائعات حول قيام قادة الجيوش الميدانية بالضغط على القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، لسحب بيانه الخاص بخارطه المستقبل، واستعادة النظام السابق لتجنب الحرب الأهلية.

 

وأكدت القوات المسلحة، في بيان على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري، على أنه لا صحة لهذه الشائعات شكلاً وموضوعاً، وتأتي فى إطار العمليات المستمرة لنشر الشائعات والأكاذيب، كأحد وسائل حرب المعلومات الممنهجة والموجهة ضد القوات المسلحة، بهدف شق صفها والنيل من تماسكها القوي على مدار تاريخها الطويل.

 

كما أكدت أن الإجراءات التى اتخذتها القوات المسلحة نحو ثورة 30 يونيو المجيدة، جاءت لتحقق مطالب الشعب المصري وطموحاته المشروعه، وتلبية لإرادته التي عبر عنها ملايين المصريين في كافة ربوع الوطن.

 

وأضاف بيان القوات المسلحة: ”تتعهد القوات المسلحة على ضوء مسؤوليتها الوطنية والتاريخية بتأمين حق كل مواطن مصري في التظاهر السلمي مهما كلفها ذلك من تضحيات“، مناشدة الجميع بتحري الدقة والحذر فيما يتم نشره من أكاذيب وعدم الانسياق وراء شائعات تستهدف التماسك الوطني وثقة الشعب العظيم في صلابة جيشه الوطني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك