نافورة كرشيجيكوفا ترطب وتطرب ليل براغ – إرم نيوز‬‎

نافورة كرشيجيكوفا ترطب وتطرب ليل براغ

نافورة كرشيجيكوفا ترطب وتطرب ليل براغ

المصدر: إلياس توما - إرم نيوز

عادت نافورة كرشيجيكوفا التي تتواجد في الدائرة السابعة من براغ إلى العمل من جديد الآن مفتتحة موسمهما لهذا العام بعد أن أصبح الطقس دافئًا ومغريًا للسياح لقضاء أوقات لطيفة تحت السماء الزرقاء.

النافورة هذه تعتبر من أهم المعالم السياحية في براغ ولذلك فإن أغلب المكاتب السياحية تضعها في برامج زوار براغ من الأجانب في حين يقول القائمون عليها إنها فريدة من نوعها بهذا الحجم والشكل في أوروبا .

وتتيح النافورة لزوارها التمتع بمشاهدة أعمال فنية رائع تجتمع فيها المياه والألوان والموسيقى ورقصات الفنانين المبدعين.

وتبلغ مساحة الفناء المائي فيها 45X 25 لترا يتواجد فيه 1650 مترًا مكعبًا من الماء أما أنابيب المياه الموجودة تحت النافورة فيبلغ طولها 2 كم في حال وضعت إلى جانب بعضها .

وتنطلق الألوان في النافورة من 1248 مصباح إنارة موجودة تحت الماء ، فيما يتم توزيع الأصوات عبر 60 جهاز مكبر للصوت، أما تأمين التنسيق بين الألوان والموسيقى وحركة الماء فيتم من خلال أجهزة كومبيوتر .

ويعود تاريخ هذه النافورة إلى عام 1891 حيث بناها المصمم المعماري التشيكي فرانتيشيك كرشيجيك ولذلك سميت باسمه لاحقا، غير أن شكلها الحالي أخذته في أيار مايو من عام 1991 بعد أن تحولت ومنذ الحرب العالمية الثانية إلى حوض مائي لسلك الإطفاء ثم تعرضت للإهمال عدة أعوام . 

وتقدم النافورة موسيقى الأفلام الشهيرة وسيمفونيات موسيقيين عالميين بارزين كموزارت وبيتهوفن وتشايكوفسكي كما تقدم أغاني لمغنيين شهيرين، أما عروضها في هذه الأيام فتتضمن موسيقى أفلام شهيرة مثل فيلم التيتانيك وفيلم رسالة في زجاجة وفيلم ماما ميا التي تتضمن أغاني فرقة ابا .

تذكرة الدخول إلى المكان الذي توجد فيه النافورة تبلغ 220 كورونا أي نحو 9 دولارات غير أن مشاهدة المياه وهي ترقص طربًا على إيقاع الموسيقى الرائعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com