آخر الأخبار

مسلحان يقتلان شرطية افغانية بارزة
تاريخ النشر: 04 يوليو 2013 21:05 GMT
تاريخ التحديث: 04 يوليو 2013 21:07 GMT

مسلحان يقتلان شرطية افغانية بارزة

مسلحان يقتلان شرطية افغانية بارزة

ترافق الهجوم المسلح على الشرطية الأفغانية "إسلام بيبي" مع سحب القوات القتالية الأجنبية من البلاد، وتحوم الشكوك حول طالبان، إلان أن العديد من الهجمات يتورط فيها أقرباء محافظون.

+A -A

 لشكركاه (افغانستان) – قتل مسلحان مجهولان واحدة من أبرز القيادات الأمنية الأفغانية الخميس في أحدث هجوم يستهدف شخصيات قيادية نسائية، بالتزامن مع سحب القوات القتالية الأجنبية من البلاد.

 

وقال مسؤولون أن اللفتنانت ”اسلام بيبي“ وهي أكبر شرطية في اقليم هلمند المضطرب بجنوب البلاد قتلت بالرصاص أثناء توجهها إلى عملها في لشكركاه عاصمة الإقليم.

 

وقال عمر زواك المتحدث باسم حاكم الإقليم ”كانت إسلام بيبي في طريقها للعمل هذا الصباح مع زوج ابنتها على دراجة نارية عندما فتح مسلحان النار.“

 

وأضاف ”توفيت في المستشفى لكن زوج ابنتها نجا.“

 

وتابع زواك أن إسلام (37 عاما) وهي أم لثلاثة أبناء ربما قتلت على يد متمردي طالبان لكن الحركة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم.

 

وكثيراً ما استهدفت طالبان مسؤولات كبيرات يعملن في الحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة لكن العديد من الهجمات أيضاً تورط فيها أقارب محافظون.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك