شهادة جديدة من صندوق النقد الدولي لأبوظبي: نجاح قياسي في مواجهة صدمة أسعار النفط

شهادة جديدة من صندوق النقد الدولي لأبوظبي: نجاح قياسي في مواجهة صدمة أسعار النفط

تخفيض الإنفاق 20% العام الماضي و17% هذه السنة: ربما حان الوقت لتخفيف أوجاع الترشيد الثقيل

المصدر: إرم نيوز – خاص

يصنّف صندوق النقد الدولي الإجراءات التي اتخذتها أبوظبي لمواجهة  صدمة الانخفاض الكبير في أسعار النفط،  بأنها جاءت حصيفة وحازمة وحققت نتائجها المرجوة في ضمان وتعزيز الاستقرار الاقتصادي، بالقياس لبقية الدول النفطية، الى درجة أنه بالإمكان حالياً التخفيف من وطأة أوجاع هذه الإجراءات

هذه القناعة يعبّر عنها رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، زين زيدان،. في حديث مع بلومبيرغ  إذ يشير زيدان إلى أن أبوظبي حققت خفضاً في الإنفاق خلال 2015 بنسبة 20% وهي بصدد تحقيق خفض بنسبة 17% خلال 2016. اعتقادي أن ما تحقق كان جيداً وربما لا داعي للعجلة بمواصلة التخفيض بنسب ثقيلة، فأمام أبو ظبي وقت كاف“.

يشار إلى أن الإجراءات العلاجية السريعة التي اعتمدتها أبوظبي شملت تحرير أسعار المحروقات ورفع نسب تسعير العديد من الخدمات والتخلص من العمالة الزائدة في شركة البترول الوطنية مع إعادة برمجة الأولويات في بعض المشاريع الكبرى. كما خفضت الحكومة الاتحادية باب الإنفاق في الميزانية العامة للدولة لعام 2016 بنسبة 6%.وفي ذلك رشّت الإنفاق بنسبة الخمس ، مقارنة مع نسبة تخفيض إنفاقي في المملكة العربية السعودية بحدود 14% للعام الحالي.

وتنقل بلومبيرغ عن مدير دائرة التسويق في بنك أبوظبي الوطني شاخان بوغايتا أن ما تحقق من الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي في مواجهة صدمة أسعار النفط يستحق الاحتفاء به. ”ربما حمل معه أوجاعاً في بعض قطاعات الإنفاق وفي معدلات النمو، وهي أوجاع يمكن الآن تخفيفها“ كما قال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة