السفير فهد المرعبي: شيرين سفيرة إمسام وليس الأمم المتحدة

السفير فهد المرعبي: شيرين سفيرة إمسام وليس الأمم المتحدة

القاهرة – تعليقاً على اللغط الحاصل جراء نفي مكتب الأمم المتحدة في القاهرة تعيين الفنانة شيرين عبد الوهاب سفيرةً الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، أوضح السفير الدكتور فهد المرعبي نائب أمين عام منظمة إمسام، المؤسسة الحكومية الدولية لاستخدام الطحالب المجهرية سبيرولينا لمكافحة سوء التغذية والمراقب الحكومي الدولي الدائم لدى المجلس الإقتصادي والإجتماعي للأمم المتحدة، أن الفنانة شيرين تم تعيينها سفيرةً للنوايا الحسنة في منظمة إمسام وليس في الأمم المتحدة في حفل أقيم مؤخراً في مصر إلى جانب الفنان صابر الرباعي، وتم تسليمهما خطابي التعيين والمهام الموكلة إليهما، مرفقان بتفاصيل كاملة عن منظمة إمسام.

وأشار أن إمسام هي منظمة مستقلة لكنها تتمتع بصفة دبلوماسية كمراقب دولي دائم بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، ويطلق على أي شخص تختاره إمسام لقب سفير إمسام للنوايا الحسنة، وليس سفير النوايا الحسنة بالأمم المتحدة، وهذا ما تحرص إمسام على توضيحه دائماً.

وقال أن إمسام ليست لها علاقة بالجمعية العامة للأمم المتحدة وعلاقتها فقط بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، وهي غير مسؤولة عن أي خطأ تقع فيه أي جهة إعلامية من حيث مسمّاها وصفتها وعلاقتها بالجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيراً إلى أن موقعها الإلكتروني يوضح كل هذه المعلومات: www.iimsam.org

وأضاف أن إمسام مثل غيرها من المنظمات الأخرى سواء التي لها علاقة مباشرة بالأمم المتحدة، مثل اليونيسيف واليونيسكو وغيرها، أو التي تحمل صفة مراقب دولي مثل إمسام يحق لها تعيين سفراء لها لدعم أهدافها وتطوير أعمالها، حيث يتمتع سفير إمسام بكافة الحصانات والامتيازات الممنوحة للدبلوماسيين وفقا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية ١٩٦٢.

يذكر أن إمسام مسجلة بقسم معاهدات الأمم المتحدة بمعاهدتين تحملان رقم 37542 و 37543  بتاريخ ١٢ يونيو ٢٠٠١ وتم منح إمسام صفة المراقب الدولي الدائم بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة بموجب القرار رقم E/212/2003 بتاريخ ٥ مارس ٢٠٠٣ ووفقاً للمادة ٧٩ من قانون المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com