لماذا جمّد التلال اليمني نشاطه؟

لماذا جمّد التلال اليمني نشاطه؟

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

وجه مسؤولو نادي التلال اليمني صدمة كبيرة ومدوية لعشاق الكرة العربية واليمنية بإعلانه تجميد نشاطه الرياضي لأجل غير مسمى.

وجاء القرار في الساعات الماضية، ليعبر عن الواقع المرير الذي تعيشه الرياضة اليمنية في الفترة الأخيرة، ويحرم الرياضة العربية من ثالث أقدم الأندية من المحيط للخليج.

ويعود تاريخ إنشاء نادي التلال إلى عام 1905، بعد نادي شباب قسنطينة الجزائري، الذي تأسس عام 1898 والسكة الحديد المصري المنشأ عام 1903.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز أسباب تجميد نشاط عميد الأندية اليمنية، وثالث أقدم الأندية العربية.. فإلى السطور القادمة:

الأوضاع الأمنية في عدن

تبقى الأوضاع الأمنية السيئة في مدينة عدن اليمنية، المتواجد بها نادي التلال، عاملًا رئيسيًا في قرار تجميد النشاط الرياضي.

ويواجه اللاعبون في التلال، خطرًا مستمرًا، بمقر النادي، الذي فقد جزءاً كبيراً من بنيته الأساسية، بسبب أعمال القصف التي تعرضت لها مدينة عدن.

توقف النشاط الرياضي

السبب الثاني الذي أجبر نادي التلال على تجميد نشاطه الكروي، هو توقف النشاط الرياضي في اليمن، خلال المرحلة الماضية.

ومنذ اندلاع الحرب في اليمن بين النظام الحاكم وجماعات الحوثيين، والأمر أدى لتجميد تام للرياضة اليمنية، خاصة النشاط الكروي بإلغاء مسابقة الدوري، لتوتر الأوضاع الأمنية.

الأزمات المالية

ضربت الأزمات المالية أيضًا، نادي التلال، مثل باقي الأندية اليمنية، بسبب الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد منذ اندلاع الحرب.

وأجبرت الأزمة المالية، التلال، على تجميد نشاطه والامتناع عن استقبال لاعبيه الرياضيين، لممارسة الألعاب المختلفة.

غياب المساندة

يفتقد نادي التلال بشكل واضح المساندة، فلم يشفع له أنه أقدم نادي عربي في قارة آسيا، أن يستمر ولو خارج البلاد في نشاطه الرياضي، لعدم وجود أي مساندة له من أي جهة.

وأعلن عارف بريمي، رئيس النادي، أنه من العار أن يشاهد الجميع أعرق وأقدم أندية الجزيرة العربية، وهو يمر بهذه الحالة، ولا يحركون ساكنًا لإنقاذه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com