مصر.. ”التعاون الدولي“ تُسوّق مشروعات قناة السويس

مصر.. ”التعاون الدولي“ تُسوّق مشروعات قناة السويس

المصدر: القاهرة- محمود غريب

تعكف وزارة التعاون الدولي المصرية على دراسة المشروعات القومية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بهدف البدء في خطة تسويق دولية تهدف لجذب استثمارات خارجية وفتح قنوات مع شركات ومؤسسات ودول خارجية.

وذكر بيان لوزارة التعاون الدولي المصرية حصلت شبكة إرم على نسخة منه، أن الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، استقبلت اليوم السبت الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وذلك للتباحث حول مقترحاته وتصوراته للاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية لتنمية العمل بالمنطقة الاقتصادية، بالتعاون مع  شركاء التنمية الدوليين في ضوء الأهمية الإستراتيجية والاقتصادية لمشروعات منطقة محور قناة السويس ودعم الحكومة المصرية لتحقيق مخطط التنمية بمنطقة قناة السويس.

ومن جانبها، شددت الوزيرة خلال الاجتماع على حرص وزارة التعاون الدولي على توفير الدعم اللازم للمشروعات ذات الأولوية وتذليل كافة العقبات التي تواجهها، وسرعة تنفيذ ‏المشروعات التي يتم تمويلها من خلال شركاء التنمية.

وفي السياق نفسه، قال مستشار وزير التعاون الدولي السفير جمال بيومي إن الحكومة تبدأ الإعداد لزيارة رئيس الصين لمصر مطلع العام المقبل، خاصة في ظل اهتمام الجانب الصيني بالمشاركة في تمويل وتنفيذ مشروعات بالمنطقة الاقتصادية.

وأشار بيومي في تصريحات لشبكة إرم الإخبارية، إلى أن وزارة التعاون الدولي تجري تنسيقًا مع المسؤولين المختصين لتحديد احتياجات وأولويات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وفقًا للمخطط العام للمنطقة، بهدف تحقيق أقصى درجة من الاستفادة من المساعدات الفنية ونقل الخبرات الدولية للمنطقة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخلق فرص عمل وتدريب الكوادر.

وأضاف الدكتور أحمد درويش قدّم، خلال لقائه وزيرة التعاون الدولي اليوم السبت، رؤية لعرضها على الشريك الصيني لبحث إمكانية تنفيذها من خلال المنح الصينية؛ خاصة فيما يتعلق بمشروعي «البنية التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالمنطقة الاقتصادية، كمدخل للتطوير والتنمية، وذلك لتمهيد المنطقة لتنفيذ العديد من المشروعات المتخصصة، ومشروع إنشاء منطقة صناعية للمنتجات الرياضية كثيفة العمالة بأيدي مصريَّة وخبرة ومعدات صينية لإنتاج منتجات ذات قيمة واستغلال الموقع المتميز والتسهيلات المتاحة فى المنطقة».

وأسفر الاجتماع على الاتفاق على العمل لتحديد التصور المبدئي والمقترح التي ستتقدم به المنطقة الاقتصادية في أقرب وقت لوزارة التعاون الدولي لدراسته وطرحه للتفاوض مع الشريك الصيني لتضمينه ضمن قائمة المشروعات الجاري التفاوض عليها لتوقيعها أثناء الزيارة الرئاسية للرئيس الصيني المرتقبة فى شهر يناير 2016.

وكثّفت وزارة التعاون الدولي خلال الفترة الماضية اتصالاتها الخارجية لجذب الاستثمارات الخارجية، ما أسفر عن عرض الاتحاد الأوروبي خططًا استثمارية وتنموية لدعم الاقتصاد المصري خلال الفترة الحالية، وذلك في أعقاب مباحثات بين الطرفين بدأتها وزير التعاون الدولي سحر نصر، ومسؤولين أوروبيين الأسبوع الماضي في إطار الخطة المصرية لانتشال القطاع الاقتصادي من كبوته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com