134 فيلما على شاشة “دبي السينمائي” تعكس صخب العالم

134 فيلما على شاشة “دبي السينمائي” تعكس صخب العالم

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ خاص

يحفل برنامج مهرجان دبي السينمائي في دورته الـ 12، التي تنطلق مساء الأربعاء، ببانوراما سينمائية واسعة تضم 134 فيلما تعكس، بلغات شتى، صراعات العالم، وتختزل همومه ومآزقه وخيباته. 

ويتمتع دبي السينمائي في هذه الدورة بميزة نوعية إضافية، بعد أن توقف مهرجان أبو ظبي السينمائي الذي كان يعقد قبل دبي بنحو شهرين، ويتقاسم معه الأفلام والضيوف والفعاليات، ليصبح دبي السينمائي “المناسبة السينمائية الأبرز”، ليس في الإمارات فحسب، وإنما في الخليج العربي والمنطقة عموما.

ويرى نقاد السينما أن مهرجان دبي يأتي بمثابة خاتمة للمهرجانات السينمائية العربية خلال عام، وهو أصبح تقليدا سنويا يستقطب جمهورا كبيرا من الإماراتيين والوافدين الذين يقبلون بنهم على نشاط يوصف بـ”العرس السينمائي”.

وتنطق الأفلام بأكثر من 40 لغة، موزَّعةً بين مسابقات رسمية عدة من “المهر الخليجي” إلى “المهر العربي” إلى “ليال عربية” إلى “سينما العالم” إلى “سينما الأطفال” لترسم خارطة سينمائية متخيلة حينا، وواقعية أحيانا، لهذا العالم المضطرب.

41589_stills_1000_400_still_97239

ويقول عبدالحميد جمعة، رئيس “مهرجان دبي السينمائي الدولي”، إن المهرجان يسعى إلى تعزيز وتشجيع نمو صناعة السينما، خاصة وأنه أصبح ركيزة للسينما العربية في المنطقة”، معربا عن أمله في أن يتمكّن المخرجين والممثلين الصاعدين من الاستفادة من الإرث الذي قدمه من سبقوهم في هذه الصناعة.

نجوم على السجادة الحمراء

ويُتوقّع أن تزدحم السجادة الحمراء بأشهر النجوم العالميين الذين سيحضرون مهرجان دبي، منهم: كاترين دينوف، جايكوب تريمبلي، ديف باتيل، ريتشارد درايفوس، مات براون، إد بريسمان، توبا، مايكل بي جوردان، تيرانس جي، نصرالدين شاه، جاينا آن مكلين، جاكوب لاتيمور…وغيرهم.

كما ينضم إليهم على السجادة الحمراء النجوم العرب ومنهم عزت العلايلي، خالد النبوي، بوسي، محمود حميدة، ليلى علوي، إلهام شاهين، هند صبري، منّة شلبي، محمد خان، ماجد الكدواني، هنا شيحة، أحمد داوود، هالة خليل، مدحت صالح، شريف منير، هاني رمزي، ماجد المصري، لطيفة، وليد توفيق، هاني أبو أسعد، مرزاق علوش، علي سليمان، باسل خياط، إياد حوراني، قصي خولي، تيم حسن، عابد فهد وباسم ياخور…وغيرهم.

42263_stills_1000_400_still_100807

وتضمّ تشكيلة الأفلام التي ستعرض خلال دورة هذا العام 134 فيلماً مميزاً من 60 دولة حول العالم، تشمل مجموعة من الأفلام الروائية وغير الروائية، القصيرة والطويلة، منها 55 فيلماً في عرض عالمي أو دولي أوّل، و46 فيلماً في عرض أول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، و11 فيلماً في عرض أول في الشرق الأوسط، و17 فيلماً في عرض خليجي أول.

وتمّ التحضير لتقديم الدورة الـ12 من المهرجان لتكون تجربة سينمائية لا مثيل لها في دبي، وذلك مع عودة العروض المجانية على “الشاطئ” (ذا بيتش) في الهواء الطلق، في منطقة “ممشى جي بي آر”، طيلة أيام المهرجان الثمانية.

tt6666

وسيتمكّن جمهور السينما على “الشاطئ”، خلال يوم الافتتاح، من مشاهدة البثّ المباشر ووصول النجوم على السجادة الحمراء. وستعرض لهم مجموعة من الأفلام، منها عرض خاص لفيلم “الفك المفترس” للمخرج ستيفن سبيلبرغ، احتفالاً بالذكرى الأربعين على إطلاقه بحضور الممثل الأسطوري ريتشارد درايفوس.

ويُعرض أيضاً فيلم “يا طير الطاير” الذي يحكي قصة النجم الفلسطيني محمد عساف، وسيتخلله ظهور خاص لنجم الفيلم، حيث سيؤدي بعضاً من أشهر أغانيه، والفيلم الوثائقي الموسيقي “أغنية لاهور”، مع أداء مباشر للموسيقيين المشاركين في الفيلم .

150070_gal_968_645_25-11-2015-05 -  DSCF0857

ليال عربية وتكريمات

وخلال حفل الافتتاح، يقدّم المهرجان جائزة “تكريم إنجازات الفنانين” المرموقة إلى أربعة من نجوم السينما، الممثل المصري عزت العلايلي، الذي امتدت مسيرته الفنية أكثر من خمسة عقود، وستمنح الجائزة الثانية إلى الممثل التونسي الفرنسي سامي بوعجيلة، الذي يتمتع بشهرة عالمية، فيما تمنح الجائزة الثالثة للممثل الهندي نصر الدين شاه، والجائزة الرابعة تذهب إلى واحدة من أكثر الممثلات تميزاً وحضوراً، وهي الفرنسية كاترين دينوف التي ظهرت في أكثر من 120 فيلماً عالمياً.

ويتمتع برنامج “ليال عربية” بمكانة راسخة في إطار أنشطة المهرجان، فالبرنامج يحتفي بالعالم العربي، من خلال أفلام تروي قصصا عن الحب والحرب والهجرة والمنفى والصداقة والأمل.

ويحوي البرنامج عددا من الأفلام العربية المنتجة حديثا مثل فيلم “قبل زحمة الصيف” لمحمد خان، وفيلم “موجة حر” الفيلم الروائي الأول للمخرجة جويس نشواتي، وفيلم “الحب والسرقة ومشاكل أخرى” للمخرج مؤيد عليان، وفيلم “قصة حب سورية”، لمخرج الأفلام الوثائقية البريطاني ماك أليستر، وفيلم “يلا! أندرغراوند” وهو الروائي الاول لفريد إسلام، وفيلم “فاطمة”، للمخرج فيليب فوكون، وفيلم “الأباتشي” للمخرج نسيم عمواش وفيلم “مدام كوراج”، للمخرج السينمائي المخضرم مرزاق علواش، وسواها من الأفلام التي تتناول قضايا عربية ساخنة.

41874_stills_1000_400_still_96990

“سينما العالم”

ويعود مهرجان دبي ليقدم هذا العام برنامج “سينما العالم”، حيث سيعرض مجموعة مختارة من أفضل الأفلام العالمية.

وتشمل هذه المجموعة فيلم “ديبان” للمخرج جاك أوديار، الفائز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي هذا العام، وفيلم “شباب” للمخرج الحائز على جائزة الأوسكار، باولو سورينتينو، وفيلم السيرة الذاتية “الرجل الذي عرف اللانهاية” للمخرج مات براون، وفيلم “بروكلين” للمخرج جون كراولي.

ويُعرض في إطار برنامج “سينما العالم” أيضاً الفيلم الحائز على عدة جوائز والمدهش بصرياً “احتضان الثعبان” للمخرج الكولومبي سيرو غيرا، كما يُعرض فيلم التشويق الهندي “بيبا بويز” للمخرجة الهندية ديبا ميهتا، الفائزة بجائزة مسابقة المهر الآسيوي الأفريقي” للعام 2008، في مهرجان دبي.

وفي حين تشارك الممثلة والمخرجة التركية دنيز غمزة أورغافان بفيلمها الروائي الأول “موستانغ” الذي فاز بجائزة “علامة السينما الأوروبية” ضمن أسبوع المخرجين في مهرجان كان السينمائي، فإن جينيفر بيدوم، المخرجة الأسترالية الحائزة على جوائز، فستأخذ المشاهدين إلى مغامرة شيقة من خلال فيلمها “شيربا”.

وحول مجموعة الأفلام المشاركة في برنامج “سينما العالم”، قال مسعود أمر الله المدير الفني للمهرجان “نحاول أن نعرض أفضل الأفلام العالمية، سواء تلك المستقلة، أو المحققة بالإنتاج الضخم، أو تلك الحائزة على جوائز”، معربا عن أمله في أن حقق اختيارات هذا النجاح الذي تحقق في دورات سابقة”.

41666_stills_1000_400_still_98176

سوق دبي السينمائي

وبالتزامن مع المهرجان تُقام فعالية “سوق دبي السينمائي”، الذي تحول إلى منصة رائدة وبوابة إلى أسرع أسواق الأفلام والتلفزيون نمواً في العالم.

وتواصل برامج السوق هذا العام خلق فرص جديدة لصانعي الأفلام والعاملين في القطاع، وتبادل المعرفة والتواصل مع الآخرين، وتطوير الشراكات، إضافة إلى تمكينهم من الحصول على الدعم الذي يحتاجون إليه لتنفيذ مشاريعهم، وعرضها على الشاشة الكبيرة أمام الجمهور في مختلف أنحاء العالم.

كما تتضمن الدورة الـ12 جائزة “آي دبليو سي للمخرجين”، التي تقدم مبلغاً نقدياً بقيمة 100 ألف دولار أميركي للمخرج الفائز، في ليلة يستضيفها الراعي وشريك التوقيت للمهرجان؛ شركة “آي دبليو سي شافهاوزن”، وذلك مساء يوم الخميس 10 ديسمبر.

وستقدم أيضاً “جائزة وزارة الداخلية للسينما”، بالتعاون مع وزارة الداخلية، وهي مكافأة مالية بقيمة 100 ألف دولار أميركي للفائز بـ “أفضل سيناريو مجتمعي”، تكريماً للسيناريو الملهم والمبتكر والمميز، الذي يسلط الضوء على القضايا المجتمعية التي تؤثر في الأفراد والعائلات والمجتمعات.

41589_stills_1000_400_still_97240 150070_gal_968_645_25-11-2015-28 -  DSCF0949

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع