أرقام ميسي تتراجع للنصف هذا الموسم‎

أرقام ميسي تتراجع للنصف هذا الموسم‎

بوينس آيريس – عاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من الإصابة بعد غياب قارب الشهرين عن فريقه برشلونة ولازال لم يجد الإيقاع المناسب للعودة لمستواه وقيادة فريقه على مستوى تسجيل الأهداف تاركا الفرصة لزملائه في الهجوم الثنائي البرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز .

وفي الدوري الإسباني سجل نيمار 14 هدفا وسواريز 13 هدفا ليحتلا الصفين الأول والثاني في لائحة الهدافين مستغلين غياب النجم الأول للفريق .

ولم يسجل ميسي في الدوري الإسباني سوى 4 أهداف من 9 لقاءات لعبها شارك خلالها في 614 دقيقة وهو ما يعني أنه سجل هدفا في كل 156 دقيقة ،بينما سجل الموسم الماضي في كل لقاءات الدوري الإسباني 43 هدفا بمعدل وصل لهدف كل 77 دقيقة .

وفي نفس الفترة من الموسم الماضي كان النجم الأرجنتيني قد سجل 13 هدفا في 14 لقاء شارك فيها بمعدل بلغ هدف كل 97 دقيقة .

وتراجع معدل النجم الأرجنتيني للنصف مقارنة بالموسم الماضي لعدة أسباب تبقى الإصابة أبرزها ويحتاج للوقت لاستعادة مستواه ،كما أن التألق الكبير للبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز منحهما معنويات أكبر وشجاعة لتحمل المسؤولية والقيام بدور الهداف ،بينما كانا في السابق يحاولان مساعدة النجم الأرجنتيني للبقاء في المقدمة ومنافسة البرتغالي كريستيانو رونالدو .

وظهر جليا في لقاء فالنسيا أن النجم الأرجنتيني يحاول قدر الإمكان لعب دور وسط الميدان الممول لزملائه في الهجوم وكان مصدر الهدف الوحيد لفريقه ،لكنه بالمقابل كان سببا في ضياع فرص أخرى لكون سواريز ونيمار حاولا مرارا تمرير الكرة لزميلهم بدل التسديد على المرمى .

واعترف لويس إينريكي مدرب برشلونة بكون نجم الفريق يحتاج للوقت لاستعادة مستواه مجددا والعودة لصدارة مهاجمي فريقه ،وقد تشكل كأس العالم للأندية في اليابان فرصة للنجم الأرجنتيني للعودة مجددا بقوة .

ولازال ميسي هو هداف برشلونة الأول في سنة 2015 بواقع 44 هدفا لكن الثنائي نيمار وسواريز قلصا الفارق الكبير مع النجم الأول للفريق ووصلا ل41 هدفا وقد يتخطيانه في اللقاءات القادمة وقبل نهاية السنة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع