تونس تحتضن المهرجان الدولي للموسيقيين المكفوفين

تونس تحتضن المهرجان الدولي للموسيقيين المكفوفين

تونس – يتسع المجال أمام فاقدي البصر من 13 دولة عربية وأجنبية، وعلى مدى ثلاثة أيام لإبراز مواهبهم الموسيقية ومهاراتهم في العزف، من خلال المشاركة في الدورة الأولى للمهرجان الدولي للموسيقيين المكفوفين (هاندي ميوزك) في تونس.

ويشهد المهرجان، الذي بدأ أمس الخميس، مشاركة فنانين مكفوفين من ليبيا والجزائر والمغرب وفلسطين والأردن وإيران والكويت والعراق واليمن والسودان ومصر وفرنسا إضافة إلى تونس.

وتشارك تونس بفرقتين موسيقيتين، الأولى تجمع تلاميذ معهدي المكفوفين بسوسة وبئر القصعة، والثانية تضم طلبة يدرسون خارج تونس وهم من خريجي المعاهد العليا للموسيقى.

واقيم حفل الافتتاح أمس الخميس، في قاعة الفن الرابع في تونس العاصمة، فيما تقام باقي أنشطة المهرجان بمواقع فنية مختلفة بالمجان.

وتحمل هذه الدورة اسم (الشيخ إمام) في إشارة للمغني والملحن المصري الكفيف إمام محمد أحمد عيسى وشهرته الشيخ إمام 1918-1995، الذي اشتهر بأغانيه الناقدة للأوضاع السياسية والحياة الاجتماعية.

وقال رئيس جمعية ابصار لثقافة وترفيه ذوي الاعاقة البصرية المنظمة للمهرجان، محمد المنصوري، إن أهداف المهرجان هي ابراز قدرات ومهارات ذوي الإعاقة البصرية والتعريف بإبداعاتهم الفنية.

وأضاف “نسعى لتمرير رسائل للمجتمع وأصحاب القرار بقدرة ذوي الإعاقة البصرية على العطاء والتميز واستعدادهم للاندماج في المجتمع” مشيراً إلى أن الفن والموسيقى أفضل وسيلة لتوجيه هذه الرسائل.

وتابع قائلا “تقدم الفرق الموسيقية أنماطا متنوعة من الموسيقى مستلهمة من ثقافات البلدان المشاركة في المهرجان.”

 ويستضيف المهرجان، الذي سيختتم غدا السبت، ممثلين عن منظمات تنشط في مجال حقوق ذوى الإعاقة، وينظم ورشا خاصة بالموسيقيين المكفوفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع