يوم دام في تعز يسفر عن 43 قتيلا

عاجل.. يوم دام في تعز يسفر عن 43 قتيلا

عدن- قتل 43 شخصا، بينهم ثلاثة مدنيين، فيما أصيب 71 آخرون، مساء الثلاثاء، في قصف، ومعارك بين مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، ومقاتلي المقاومة الشعبية، في مدينة تعز، وسط اليمن.

و قالت مصادر طبية عسكرية، إن “غارات جوية شنتها طائرات التحالف العربي، على مواقع للحوثيين شرقي محافظة تعز، ومعارك دارت بين المسلحين الحوثيين، ومقاتلي المقاومة الشعبية، (الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي)، في جبهة الضباب، جنوب غربي المدينة، ومنطقتي مقبنة (غربا)، ووادي جديد (شمالا)، أسفرت عن مقتل 35 حوثيا، وإصابة 40 آخرون، مقابل 5 قتلى و12 جريحا، من المقاومة”.

وفي السياق، نقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” (رسمية)، عن مصادر محلية، قولها إن “ثلاثة مواطنين مدنيين قتلوا، وأصيب 19، في قصف بالصواريخ شنه الحوثيون على أحياء الشماسي، والمرور، وثعبات، والموشكي، والجحملية والروضة، وعصيفرة، والدمغة، والاجينات، وشارع جمال، وحوض الأشراف، في مدينة تعز، وسط اليمن”.

وأوضحت المصادر، أن القتلى سقطوا جراء سقوط قذيفة صاروخية، على تجمع لتعبئة المياه، في منطقة “حوض الأشراف”.

وقال سكان محليون إن “القصف الذي شنه الحوثين على الأحياء السكنية في تعز، منذ فجر اليوم الثلاثاء، هو الأعنف، إذ أسفر عن احتراق عدة منازل في جبل منطقة جبل الروضة، وحي مستشفى الثورة، وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد منها، وسمع دوي انفجارات هائلة في عدة مناطق”، بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية اليمنية.

وتدور منذ أشهر مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني، والمقاومة الشعبية، من جهة، والحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في محافظة تعز وسط البلاد، في محاولة من الحوثيين للسيطرة على المحافظة الاستراتيجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع