عقد أول زواج للمثليين جنسيا في ايرلندا بعد تصويت تاريخي

عقد أول زواج للمثليين جنسيا في ايرلندا بعد تصويت تاريخي

دبلن- ارتبط الإيرلنديان ريتشارد دولينج وكورماك جولوجلي بعلاقة عاطفية لمدة 12 عاما واستمرت خطبتهما 5 سنوات قبل أن يستطيعا أخيرا أمس الثلاثاء، الزواج ليصبحا أول مثليين يعقدان قرانهما في ايرلندا بعد استفتاء تاريخي بالبلاد.

وأصبحت ايرلندا في مايو/ أيار أول دولة تقنن زواج المثليين من خلال استفتاء شعبي. وسجل تأييد 62 بالمئة من الناخبين للتوجه الجديد تغيرا كبيرا في مجتمع كان ينظر إليه ذات يوم باعتباره كاثوليكيا محافظا.

وبعد محاولة اعتراض قانونية فاشلة عرقلت الزيجات الأولى، اعترفت ايرلندا رسميا بزواج المثليين جنسيا بدءا من هذا الأسبوع وعقد الاثنان قرانهما في بلدة كلونميل بجنوب البلاد.

وقال دولينج ”35 عاماً“ لصحيفة ايرش تايمز التي نشرت تسجيل فيديو للزوجين وهما يتبادلان العهود عبر موقعها على الإنترنت ”سعيدان لأننا استطعنا أخيرا فعلها. اتمام الزواج بشكل كامل كان مهما لنا لذلك يمكننا الارتياح الآن وأن نكمل حياتنا معا“.

وقالت موظفة التسجيل ماري-كلير هيفيرنان التي أعلنت زواج الاثنين إنهما أول حالة زواج لمثليين في ايرلندا.

وفيما يتعين علي أي راغب في الزواج تقديم إخطار مسبق قبل 3 أشهر أصبح زواج الأجانب من المثليين مقننا منذ يوم الأثنين، واستطاع من ارتبطوا بعقد مدني وفق قانون صدر في 2009 مثل دولينج وجولوجلي الزواج فورا.

وحذت أيرلندا في تعاملها مع زواج المثليين حذو عدة دول أوروبية من بينها بريطانيا وفرنسا وإسبانيا وهو أمر مقنن أيضا في جنوب إفريقيا والبرازيل وكندا والولايات المتحدة فيما لا تزال المثلية الجنسية من الأمور المسكوت عنها وغير المشروعة في مناطق كبيرة من إفريقيا وآسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com